دليل النشر في مدونات كاتب

دليل النشر في مدونات كاتب

هذا الدليل منشور تحت رخصة الإبداع العمومي؛ الإشادة-المشاركةبالمثل.

لا توجد قيود على توزيع هذا الدليل كاملا مجانا في أي شكل؛ و يمكن الاقتباس منه أو إعادة نشر أجزاء مما ورد فيه مع الإشارة إلى الدليل باسمه كمصدر و إلى الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان كمالكة للحق الأدبي؛ و الربط إلى الدليل إن مكّن الوسيط من ذلك، كما يجب نشر الأعمال المشتقة منه تحت ذات الرخصة.

يمكن الاطلاع على نص الترخيص على http://creativecommons.org/licenses/by-sa/3.0

Creative Commons License

مرحبا بك مدوِّنًا في كاتب

مدونات كاتب مبادرة من الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، تهدف إلى دعم حرية الرأي و التعبير و حرية تداول المعلومات على شبكة الانترنت، و ذلك عبر إتاحة الفرصة لكتاب و صحفيين و نشطاء حقوقيين و طلاب و غيرهم من بعض البلدان العربية، أن يسطروا مشاهداتهم و يطرحوا أخبارهم و أخبار مجتمعاتهم و يروجوا لقيم حقوقية طال انتهاكها في العالم العربي، من خلال تملكهم لمهارة التدوين و منحهم مدونات خاصة بهم يتحكمون بها و ينشرون بها ما يشاءون من أخبار و فعاليات و رؤى و وجهات نظر و هموم و قضايا و غيرها، سواء سطروها بأنفسهم أو نقلوها من مواقع أخرى لتسليط الضوء عليها.

فضلا عن ذلك فمدونات كاتب تسعى لأن تصبح ملتقى لنشطاء و خبراء تقنيين لكي يتبادلوا الخبرة و ‏المعلومات من أجل مساعدة النشطاء الأقل خبرة في تجاوز الرقابة و ‏الحجر على حرية الرأي و ‏التعبير، و إنشاء الحملات التي تدعم سجناء الرأي أو قضايا حرية الرأي و ‏التعبير، و كيفية تنفيذ فكرة الصحافة الشعبية التي يحررها الجمهور بنفسه و يتجاوز بها القيود التي تحد من دور الصحافة التقليدية.

يطرح هذا الدليل العملي خطوة بخطوة كيف يمكن للمستخدم أن يتعامل مع مدونات كاتب و يخرج مدونته بالشكل الذي يختاره.

بقي أن نذكر أن مشروع كاتب الذي أنشأته الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان بمساهمة من مؤسسة المجتمع المنفتح ما كان ليرى النور سوى بمساهمة جادة من:

و فريق الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان الذين ساهموا بالأفكار و في التجارب:

جمال عيد،

مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

القاهرة، 26 أكتوبر 2006

مُدَوَّنة؟!

المدونةُ موقعٌ على الوب. ما يميزها هو أنها موقعٌ شخصيٌ؛ ما يُنشر عليه مرتب ترتيبا زمنيا تنازليا حسب تاريخ نشره؛ و أن لكل مُدخلة منشورة (تدوينة) مسار ثابت على الوب لا يتغير منذ لحظة نشرها يظل طالما بقيت منشورة و يستخدم للربط إليها من المواقع الأخرى؛ كما أنه غالبا ما يكون متاحا لقراء التدوينات التعليق على ما جاء فيها و مناقشة المدوِّن في ما يكتبه؛ كما أن المدوَّنات عادة ما توظف تقنية التلقيم لنشر ما يستحدث عليها من محتوى ليستهلكها الأفراد و مجمعات المدونات و أدلَّتها.

كانت المدونات في بداياتها شبيهة بالحوليات أو الخواطر أو المذكرات الشخصية التي اعتاد أشخاص كتابتها، فيضعون فيها خلاصة أفكارهم و يسجلون فيها انطباعاتهم عن أحداث تمر بهم أو ينظمون أفكارهم عن مشروعات يعملون بها، و يمكن أن يرفقوا بها قصاصات و صورا و خطابات.

الاختلاف هو أن المدونة مفهوم من عالم إنترنت السبراني و ليس العالم الورقي، لذا فهي تتيح إمكانات كبيرة لمستخدمها من حيث تعدد الوسائط (الميديا) و تنوع الاستخدامات، بالإضافة إلى كونها في الأغلب مقصود بها النشر على الملأ بدلا من كونها شخصية و خاصة، و هذا يتيح لها أن تصبح وسيلة للتواصل و الحوار مع الآخرين لكونها قناة ذات اتجاهين على غير وسائل الإعلام التقليدية، كما أنه باستخدامها كوسيلة لإيصال الأخبار و الإعلان عن المواقف أصبحت المدونات أحد أهم تجليات الصحافة الشعبية.

نظام إدارة المحتوى هو منظومة برمجية ذات وظيفة كلاسيكية: تسهيل حفظ و تنظيم و استرجاع المعلومات و البحث فيها. المعلومات التي نعنيها هنا هي المحتوى الرقمي من كتابات و صور و رسومات و تسجيلات فيديو و أصوات و كل ما يمكن رَقمَنَتُهُ و تخزينه على حاسوب، بالإضافة إلى معلومات عن تلك المادة أو المحتوى تساعد في معرفة طبيعتها و تاريخ وجودها. يمكن اعتبار نظام إدارة المحتوى بمثابة موظف الأرشيف الخصوصي.

يجعل استخدام نظم إدارة المحتوى من عملية النشر في سهولة إرسال رسالة بريدية و يعزل عن المستخدم التعقيدات التقنية التي ارتبطت تقليديا بإنشاء مواقع الوب، كما يسهل لاحقا إجراء تعديلات جذرية في المحتوى المنشور أو طريقه عرضه بتغييرات أبسط كثيرا مما لو لم يستخدم مثل هذا النظام.

يمكن القول أن أثر نظم إدارة المحتوى في الناشرين الأفراد على الوب يضاهي أثر اختراع المطبعة في النشر الورقي، بل إننا لا نكون مبالغين إن قلنا أن المتقدم من نظم إدارة المحتوى يضع في متناول الناشر الفرد ما يضاهي تقنيا إمكانات مؤسسة صحفية.

يُشغِّل مدونات كاتب نظام متقدم لإدارة المحتوى هو دروبال ، حرٌّ و مفتوح المصدر، طُوِّع خصيصا لأجل مشروع كاتب بحيث يناسب وظيفة إدارة المدونات و تكوين مجتمع رقمي من النشطاء المدونين بما يتضمنه ذلك من وظائف و آليات مختلفة، كما عُرِّب لتكون كل وظائف النشر و الإدارة فيه ذات واجهة مستخدم عربية خالصة.

هذه التقنيات ليست قصرا على المدونات، بل إن نظم إدارة المحتوى موجودة و مستخدمة على الوب من قبل ظهور المدونات، في المواقع الإعلامية و الجامعية و التجارية و المؤسسية المختلفة، إلا أن تطوير جيل جديد منها يتميز بالبساطة في الاستخدام و الصيانة و كذلك ظهور موفري خدمات مجانية للتدوين ساعد على انتشار النشر الشخصي على الوب.

ما يميز المدونات هو أنها شخصية و غير رسمية، و فردية؛ بمعنى أن ناشرها (أو مجموعة ناشريها) هو من يحدد اتجاهاتها (أو لا اتجاهاتها) و موضوعاتها و سياسة النشر فيها و المسموح و الممنوع و المقبول و  المرفوض، و لهم تغيير كل ذلك بين يوم و آخر.

استُخدمت المدونات كأداة للتعبير و النشر في شتى المجالات؛ في الأدب، من نثر و شعر، و أشكال فنية و أدبية جديدة يتيحها الوسيط الجديد، و في التعليق على مجريات السياسة و الأخبار، و الصحافة الشعبية، و الخواطر و اليوميات، و الكتابة الساخرة، و التواصل الاجتماعي، و في الحشد و التشبيك و العمل المدني.

في العالم العربي مثلما في أماكن أخرى، أتاحت المدونات للأفراد العاديين من غير الشخصيات العامة و غير المنتمين إلى مؤسسات رسمية مجالا للتعبير و للتواصل و تبادل الأفكار و تطويرها في نقاشات جماعية مفتوحة بشكل لم يكن متاحا من قبل بسبب القيود المفروضة على الاتصال الجماهيري في معظم البلدان، و بسبب الصعوبات المحيطة باستغلال و وصول الأفراد العاديين إلى وسائل الإعلام التقليدية حتى في الدول التي تمكنت مجتمعاتها من تحقيق مساحات أوسع من الحريات.

أدت طبيعة المدونات المفتوحة، و سهولة إنشائها (و إغلاقها أو هجرها) و إمكانية تملكها دون تكلفة بتاتا؛ و كذلك بسبب ذاتيتها و لا مركزية إدارتها (مقارنة بشكل آخر من أشكال النشر و التواصل على الوب هو المنتديات) إلى كون التنوع و الحرية المتاحين على المدونات هائلين، و كذلك التباين في جودة المنشور عليها و قيمته. و لذات الأسباب أيضا فإن الرقابة أو الوصاية و فرض الاتجاهات و القيود على ما ينشر عليها منعدمة، فيما عدا الرقابة الذاتية الاختيارية.

كيف تبدأ

فور تسلمك بيانات حسابك على katib.org، يمكنك الولوج فورا إلى مدونتك عن طريق زيارة المسار الذي كنت اخترته لمدونتك، على شاكلة https://name.katib.org.

يفضل استخدام اتصال مؤمَّن عند الولوج، عن طريق اتباع رابط القفل إلى جوار صندوق الولوج، أو كتابة المسار بمحدد البروتوكول https المؤَمَّن كما هو موضح أعلاه.

عندما تلج لأول مرة ستجد المدونة في شكلها و إعداداتها المبدئية التي يمكن تغييرها جميعا لتناسبك. في مركز الصفحة، في المكان الذي ستكون فيه لاحقا تدويناتك، ستجد رسالة ترحيب قصيرة تحوي بضع خطوات مقترحة لما يمكنك فعله بدايةً، تتضمن تخصيص عنوان مدونتك و اختيار تنسيق لشكل عرض المحتوى المنشور فيها من بين التيمات المتاحة و أخيرا البدء في التدوين بنشر أولى تدويناتك. يمكنك وضع عنوان للمدونة و شعارا، إن أردت، و البدء بالتدوين فورا. كل الخيارات و التحكمات الأخرى باستطاعتك تعديلها و استكشافها لاحقا، و سيلي شرح أهمها في هذا الدليل.

في عامود جانبي ستجد قائمة روابط التحكم في الموقع التي يمكن من خلالها إنشاء المحتوى بأنواعه المختلفة و إدارة مدونتك و التحكم في إعداداتها و تتبع زيارات قرائك.

<!--

لقطة 1: صفحة الترحيب بمستخدم مستجد

-->

تذكر أنك لا يمكنك عن طريق استخدام المدونة و استكشاف إمكاناتها تخريب نظامها، أقصى ما يمكنك إحداثه من ضرر هو أن تمحو محتوى كنت قد عملته من قبل، لذلك جرب و استكشف. توجد رسائل مساعدة إلى جانب التحكمات المختلفة في وظائف النشر و الإدارة تبين عمل كل منها و النتائج المتوقعة للاختيارات المختلفة في أغلب الأحيان.

ينبغي عليك بعد أول ولوج إلى حسابك أن تغير كلمة المرور التي تسلمتها في البريد و استخدمتها للولوج الأول إلى أخرى تعملها بنفسك و أن تضبط عنوانك البريدي في ملف المستخدم في المدونة لأنه الطريقة الوحيدة لاسترجاع كلمة المرور إذا نسيتها.

لتغيير كلمة المرور اتبع رابط قائمة المستخدم ← حسابي لتستحضر صفحة إدارة ملفك ثم اختر لسان حرر ثم أدخل كلمة المرور الجديدة في الخانتين المخصصتين لذلك. السبب في تكرار إدخال كلمة المرور هو التأكد من أنك لم ترتكب أخطاء و أنك ستستطيع إدخال نفس الكلمة في المستقبل عندما تحتاجها.

ينبغي فعل ذلك فورا لأن كلمة المرور التي تتسلمها في البريد صالحة لاستخدام واحد.

كيفية تعديل البيانات الأخرى في ملفك مشروحة في فصل إدارة حسابات المستخدمين.

لا تشارك أحدا بكلمة المرور الجديدة، و لا حتى الذين يعرضون عليك المساعدة التقنية، و لا حتى مدير النظام نفسه لأجل أن يساعدك. و لا تنس أبدا الخروج من حسابك بعد الانتهاء من العمل عليه، بالذات إذا كنت تعمل من حاسوب يملكه غيرك أو في مكان عام مثل مقر عملك أو الجامعة أو مقهى إنترنت أو من حاسوبِ صديق.

للخروج من الحساب اتبع رابط حسابي ← اخرج.

من المهم جدا أن تخرج من حسابك بعد انتهائك من العمل على المدونة و إلا فقد يتمكن أي شخص يستخدم الحاسوب بعدك من استخدام وظائف الإدارة و التحرير بشكل لا تريده أو حتى يسيطر عليها كلية.

يوجد في هذا الدليل فصل يحوي توصيات يمكن أن يزيد اتِّباعها من خصوصيتك و أمنك على إنترنت.

نشر المحتوى

يتولى نظام إدارة المحتوى عبئ تنظيم كل ما تنشر على مدونتك من تدوينات و صور و تقاويم فعاليات و استطلاعات رأي و غيرها، و يتيح لك البحث فيها و تحريرها و إجراء عمليات مختلفة عليها.

كما يقوم بنشر المحتوى في صيغ مختلفة مناسبة لاستخدامات المختلفة؛ فهو ينشر صفحات المستهدف بها القراء الآدميون تضم مزيجا من كتاباتك و الصور التي نشرتها و روابط لتصفح محتوى المدونة بطرق مختلفة و للتفاعل معها؛ تنسق هذه الصفحات حسب التيمة المختارة دون أن تضطر لتنسيق - و إعادة تنسيق - أي شيء يدويا.

ينشر النظام كذلك تلقيمات لتستهلكها مجمعات الأخبار و قارئات التلقيمات.

التدوينات

التدوينة هي إحدى أنواع المحتوى التي يمكنك نشرها في مدونتك و هي المحتوى المحوري في المدونة. كل تدوينة هي مُدخلة منشورة بتاريخ محدد، أو محفوظة كمسودة للنشر لاحقا، و لها مسار ثابت، هو الرابط الدائم، لا يتغير منذ لحظة إنشائها يمكن باستخدامه الربط إليها بغض النظر عن ظهورها على الصفحة الأولى، أو في نتائج البحث في المدونة أو تحت تصنيف معين أو في أي مكان آخر.

<!--

لقطة 2: صفحة نشر تدوينة

-->

لِتَنشُرَ تدوينة، انقر على رابط أنشئ محتوى ← تدوينة في العامود الجانبي في مدونتك. لتذهب إلى صفحة نشر تدوينة جديدة.<!-- كما في لقطة 2-->

الحقول الأساسية في نموذج نشر التدوينة بسيطة و تشرح ذواتها!

في كل الحقول، بما فيها العنوان و المتن، باستطاعتك الكتابة بالعربية إلى جانب اللغات الأخرى التي تُكتب بالأحرف اللاتينية، أو الكتابة بأي لغة ذات نظام كتابة يمكن لحاسوبك أن يعالجه.

يمكن استخدام التنسيق الغني للتحكم في خطوط و ألوان المتن، لكن من المحبذ قصر هذا النوع من التنسيق على الحد الأدنى الضروري فقط، و ذلك لأن تيمة المدونة تتحكم في تنسيق النصوص بشكل عام و موحد، و قد يتسبب تحديد ألوان معينة للخطوط إلى مشاكل في التنسق عندما تغير التيمة بعد أن تكون نشرت الكثير من المحتوى؛ كذلك فيما يتعلق بأحجام الخطوط فاعلم أن ما يظهر على شاشتك ليس هو ذاته ما يظهر على شاشات الآخرين حسب قدرات متصفحاتهم و أحجام شاشاتهم و تضبيطات وضوحها، لذا فمن غير المجدي الإصرار على ضبط الأحجام بشكل يبدو لك مناسبا في حينه، و من المحبذ ترك هذا للقارئ ليضبطه بنفسه بشكل يناسبه في بيئته.

فإن نويت ألا تستخدم التنسيق الغني يمكنك تعطيله من أمر عطِّل تنسيق النص الذي يدنو حقل إدخال المتن، و يمكنك إعادة تفعيله لاحقا إن أردت.

عند تعطيل التنسيق الغني ستَعرِض لك نافذةُ تحرير المتن رَقْمَ HTML و CSS المكافئ للتنسيق الذي عملته و يمكنك عندها، إذا كنت على دراية بهذه الرقوم، أن تحرر الرقم و أن تدققه و تضبطه حسبما ترغب. لاحظ أنك إذا بدأت التحرير في طور النصوص السادة، بلا تنسق غني، فإن المحرر سيتجاهل كل المسافات البيضاء بما فيها علامات الأسطر الجديدة و سيكون النص كله كتلة واحدة ملتصقة، ما لم تدخل رَقْمَ HTML المناسب.

لتضمين متن التدوينة رابطا في طور تحرير التنسيق الغني للنصوص، اختر الكلمة أو الكلمات المربط (التي تريد أن تربط منها)، ثم انقر أيقونة السلسلة المتصلة في شريط الأدوات.

<!--< p > لقطة 3: إدراج رابط في متن تدوينة-->

في مربع حوار إدراج الروابط الذي ظهر بضغط أيقونة السلسلة، أدخل مسار الموقع الذي تريد الربط إليه، و عنوانا اختياريا. يفضل الإبقاء على وجهة فتح صفحة الموقع المربوط إليه، التي يحددها حقل Target، إلى نافذة المتصفح ذاتها بدلا من فتح نافذة جديدة، و ترك ذلك الخيار للقارئ إن أراد، لأن غير ذلك لا يعد من سلوكيات وب المحمودة. توجد تحكمات عديدة أخرى تمكنك من تحديد شكل و سلوك المربط بدقة بناء على جافاسكريبت و CSS و خصائص HTML.

الصور

توجد ثلاث طرق لإدراج الصور في التدوينة:

  • بطريق تضمين مسار صورة منشورة في موقع ما على وب. لعمل ذلك اضغط على زر أيقونة الشجرة في تحكمات تنسيق المتن و سيظهر مربع حوار يمكن فيه وضع مسار الصورة و التحكم في بعض ما يخص تنسيقها. في هذه الحالة يتوقف استمرار الصورة منشورة في مدونتك على بقائها متاحة في الموقع الذي نشرت فيه أصلا.
  • بطريق اختيار صورة تكون قد رفعتها سابقا إلى أحد المعارض. لعمل ذلك اضغط زر الكاميرا في تحكمات تنسيق المتن و سيظهر مربع حوار يقودك إلى اختيار صورة من معرض صور. المزيد عن الصور و المعارض في فصل الصور.
  • بطريق رفع صورة من حاسوبك. هذه الطريقة في الحقيقة تنويعة على الطريقة السابقة حيث يمكنك رفع صورة إلى معرض و استخدامها في التدوينة التي تعمل عليها في خطوة واحدة، و تظل الصورة موجودة في معرض الصور للاستخدام اللاحق أو لتنشر كمحتوى مستقل.
<!--

لقطة 4 إدراج صورة في تدوينة عن طريق مسارها

-->

التصنيفات و الوسومات مفهومان قويان و مفيدان جدا في تنظيم المحتوى إذا ما أُحسن استخدامهما. فهما لا يسهلان و حسب إدارة المحتوى لاحقا بعد أشهر و سنوات عندما يتراكم كمّ كبير منه، بل إنهما يسهلان على قارئ المدونة إيجاد ما يهمه فيها، و يزيد من فائدة المدونة للقراء و من سهولة استخدامها من وجهة نظرهم. تفاصيل استخدام كل من الوسومات و التصنيفات تجدها في فصل تنظيم المحتوى باستخدام التصنيفات و الوسومات.

الحقول و التحكمات الأخرى في صفحة نشر تدوينة يمكن بها التحكم في خصائص التدوينة:

  • بتأشير مربع اشترك الذي في إطار تنويهات سيرسل إليك النظام رسالة بريدية في كل مرة يترك فيها أحد القراء تعليقا على هذه التدوينة (إذا ما سمحت بالتعليقات عليها)
  • إعدادات المسار تمكنك من عمل مسار مميز و سهل التذكر لهذه التدوينة إضافة إلى الرابط الدائم الذي يولده النظام تلقائيا. يمكن باستخدام هذا المسار الربط إلى صفحة التدوينة المنشورة على موقعك. تحديد مسار يدوي غير إلزامي، لكنه مفيد عندما تريد عمل رابط يسهل تذكره لمحتوى معين و غالبا ما يكفي المسار التلقائي لمعظم الاستخدامات عند نشر التدوينات.
  • بوسعك إرفاق ملفات ذات علاقة بتدوينتك و سيضع النظام تلقائيا رابط لها في التدوينة يمكن للقراء تنزيلها من خلاله؛ على أن تكون هذه الملفات من ذوات امتدادات الأسماء jpg، jpeg، gif، png، txt، html، doc، xls، pdf، ppt، pps. لاحظ أن أسلوب وضع الصور في معرض و الربط إليها أفضل من إرفاقها بالتدوينات لأن معارض الصور تتيح إمكانات أكبر في وصف و وسم الصور و التعامل معها كمحتوى.
  • تمكنك إعدادات التعليق من تحديد إذا ما كان مسموحا لقراء هذه التدوينة الاطلاع على التعليقات الموجودة عليها و وضع تعليقاتهم (قراءة\كتابة)، أو إذا كنت تحرر تدوينة قد نشرت من قبل، يمكنك أن تسمح فقط بالاطلاع على التعليقات المنشورة بالفعل (للقراءة فقط) دون إضافة تعليقات جديدة، أو إخفاء كل التعليقات الموجودة عن القراء و منعهم من التعليق (مُعطَّل). المزيد عن هذا في فصل إدارة التعليقات.
  • مجموعة تحكمات بيانات النَّشر تضم حقلا يمكن فيه تغيير تاريخ نشر التدوينة بوضع تاريخ غير تاريخ إنشائها الذي يضعه النظام تلقائيا إذا تركت هذا الحقل خاويا.
  • مجموعة تحكمات خيارات النشر هي الأهم في هذه التحكمات و أكثرها استخداما.
    • فهي تحدد إذا ما كانت التدوينة ستنشر للقراء عند حفظها أم أنها ستحفظ كمسودة لمتابعة العمل عليها لاحقا؛ و في كل الأحوال سيكون بوسعك دائما تحرير المحتوى المنشور أو حذفه حيث أحيانا ما يستغرق العمل على تدوينة واحدة أكثر من جلسة
    • يمكن عن طريق مربع التأشير المعنون مُرَقَّى للصفحة الرئيسية تحديد إذا ما كان المحتوى الجاري العمل عليه - التدوينة في هذه الحالة - ستظهر على الصفحة الرئيسية لموقع مدونتك عند نشرها أم أن الوصول إليها سيكون ممكنا فقط عن طريق تتبع رابط إليها من إحدى صفحات التصنيفات أو الوسومات أو في نتائج بحثٍ تضمُّها أو صفحةِ أرشيف
    • و يمكنك بتأشير الخيار المعنون مُثَبَّت أعلى الصفحة الرئيسية و باقي القوائم تحديد إن هذه التدوينة ستظل مثبتة فوق باقي المحتوى المنشور في الصفحة الأولى و كل الصفحات التي تظهر بها هذه التدوينة، مثل صفحات التصنيفات و الأرشيف، حتى لو نَشَرْتَ لاحقا ما هو أحدث منها
<!--

لقطة 5: تحكمات نشر تدوينة

-->

السلوك المبدئي لدورة النشر على المدونة هو أن المحتوى الأحدث يزيح المحتوى الأقدم في الصفحة إلى أسفل و يحتل مكانه، و هذه خصيصة أساسية من خصائص المدونات. لكن في بعض الأحوال يكون مطلوبا الإبقاء على محتوى معين لفترة أطول، مثل الفعاليات أو الإعلانات أو الأخبار الهامة أو غيرها مما يراه المدون مناسبا، و ذلك حتى يقوم يدويا بتصفير مربع التأشير المعنون مُثَبَّت أعلى الصفحة الرئيسية و باقي القوائم لتعود التدوينة إلى السلوك الطبيعي. لاحظ أنك عادة لا تحتاج إلى تثبيت كل تدوينة تنشرها لأن هذا سيضطرك لاحقا إلى العودة إلى كل تدوينة لإرجاعها إلى السلوك الطبيعي، فالتثبيت غير مطلوب عند نشر التدوينات في الطروف العادية.

الصفحات

الصفحة نوع من المحتوى لا يرتبط بالدورة التقليدية للنشر في مدونة، تلك الدورة التي تنشر فيها تدوينة في تاريخ محدد فتظهر على الصفحة الأولى إلى أن تنشر تدوينة جديدة تحل محل الأقدم و تدفعها إلى أسفل.

من أمثلة الصفحات تلك التي يقود إليها رابط عن المدونة.

في مدونات كاتب الصفحة مستقلة؛ لا تصنيف لها و لا وسومات، و لا يمكن إظهارها على الصفحة الرئيسية للموقع، كما لا يمكن التعليق عليها، و لها تحكمات يمكن عن طريقها وضع رابط لها ضمن روابط الملاحة في المدونة و تحديد وزن لترتيب رابطها بين تلك الروابط،. عدا ذلك فباقي خصائص و تحكمات المحتوى تنطبق على الصفحة و يمكن الربط إليها من أي مكان برابطها الدائم المولد تلقائيا أو بالمسار المدخل يدويا.

تُستخدم الصفحات لنشر الموضوعات التي سيتم تحديثها مع الزمن، أو في نشر معلومات خارج سياق التدوين، عن المدوَّنة ذاتها أو عن المدوِّن، أو المؤسسة أو الجماعة التي ينتمي إليها، و أي معلومات إضافية عن الموقع مما لا مجال له لأن يوجد في شكل مستقل كوثيقة أو أن ينشر كتدوينة.

<!--

لقطة 6: تحكمات نشر صفحة

-->

و لأن الصفحة من المرجح أن تجري عليها تعديلات عديدة بتحريرها مرات خلال حياتها، يتيح حقل رسالة السجل للمحرر أن يدخل وصفا مختصرا للتغييرات التي أجراها على الصفحة عندما غيَّر في محتواها و كيف اختلفت الصفحة بعد عمله عليها عما كانت قبلها. هذه الرسالة يحفظها النظام و يظهرها عند استعراض تاريخ التغييرات على الصفحة في السِّجل إلى جانب اسم المستخدم الذي قام بكل تغيير و تاريخ إحداث التغيير.

الصور

نشر صورة لا يختلف كثيرا عن نشر أي نوع آخر من المحتوى.

لتنشر صورة، اضغط أنشئ محتوى ← صورة

حقول و تحكمات صفحة نشر الصورة مماثلة للتي تراها عند نشر التدوينة.

استخدم تحكم الإبحار في نظام ملفات حاسوبك حتى تصل إلى المكان المحفوظ فيه ملف الصورة و اختره. بعد ذلك أدخل عنوانا معبرا عن الصورة، و يمكن أن تكتب متنا تصف فيه الصورة و ما فيها و ملابسات التقاطها و كل ما يتعلق بها من معلومات، و وسمها بوسومات تناسب موضوعها، بل إنه يمكن أن يتضمن المتن صورا أخرى، مثلا إن أردت أن تقارن بينها أو أن توضح علاقة ما، بالإضافة إلى الروابط التي يمكنك وضعها؛ فصفحة الصورة نوع من المحتوى مستقل بذاته إلى جانب إمكان استخدام الصورة لتضمينها في متن التدوينات. حيث يمكن للقراء تصفح المعارض و مطالعة الصور و التعليق في صفحاتها، إذا ما سمحْتَ بذلك، و تظهر صفحات الصور في نتائج البحث بالكلمات الواردة في متنها و كذلك في صفحات وسوماتها، كما تنشر تلقيمة لها.

كما هو الحال عند نشر كل أنواع المحتوى، لا تبخل بوقتك و جهدك في وصف الصور و وسمها فكل ذلك سيؤتي ثماره لاحقا عندما يتراكم لديك الكثير منها، كما أن التيسير و الفائدة التي سيحققها للقراء قد تساهم في ازدياد شعبية مدونتك و أعداد قرائها.

سيكون عليك بعد ذلك اختيار معرض الصور الذي تريد وضع الصورة فيه. مبدئيا ستحوي مدونتك معرض صور واحد عام، و باستطاعتك إنشاء المزيد من معارض الصور حسب الموضوعات لتنظيم الصور فيها بالكيفية التي تعجبك، و ذلك من تحكمات إدارة المدونة. استخدام الصور بشكل خلاق يزيد من قيمة أي موقع على وب.

يمكنك أن تختار نشر الصورة على الصفحة الرئيسية أو لا، و أن تثبِّتها أعلى الصفحات التي تظهر بها أو لا، و من الأساس، بين أن تنشرها للقراء أو أن تحفظها كمسودة. في كل الأحوال فعند نشر الصورة سيكون ممكنا الوصول إلى صفحتها التي تحويها و تحوي الوصف الذي أدخلته في المتن عن طريق تصفح المعرض الذي يضمها. تحوي تلك الصفحة الصورة في عدة مقاسات مولدة تلقائيا من الصورة الأصلية يمكن الربط إلى أي منها من أي مكان، إضافة إلى نسخة من ملف الصورة الأصلي الذي رفعته إلى الخادوم.

تذكر أن الصور كبيرة الحجم يمكن أن تزعج المستخدمين المتصلين بإنترنت عبر وصلات بطيئة إذا ما وضعت في التدوينات مباشرة، لذلك قد يكون من الأجدى تضمين نسخة مصغرة من الصورة و الربط منها إلى صفحة الصورة حيث توجد بكامل قياسها و مَيزها لمن يرغب في التحقق من التفاصيل.

الفعاليات

الفعاليات هي أحداث مقبلة تهتم بها و تحب أن تنوه عن موعد حدوثها؛ المؤتمرات، الندوات، الحفلات، المظاهرات، المحاضرات، إذاعة البرامج التلفزيونية؛ كلها أحداث قد تحب أن تدعو إليها و تعرِّف بها.

لتنشر فعالية جديدة اتبع رابط أنشئ محتوى ← فعالية، فتستحضر صفحة انشر فعالية. نشر فعالية لا يختلف عن نشر أيِّ محتوى آخر، ما يميز نشر الفعاليات هو مجموعتي تحكمات تاريخ البداية و تاريخ النهاية اللذان يصفان الفعالية.

بعد نشر الفعالية، سيظهر عنوانها في الصندوق المعنون فعاليات قادمة الموجود في كل الصفحات (تبعا للتيمة)، و حسب عدد الفعاليات التي تسبقها في الطابور و حسب قرب موعدها. عنوان الفعالية يربط إلى صفحتها التي تحوي المتن الذي أدخلته عند نشرها و يمكن أن تحوي صورا و روابط و تعليقات عليها من الزوار، كما أن الفعاليات تظهر في نتائج البحث و في صفحات التصنيفات و صفحات فهارس الوسومات التي تُوسم بها كل فعالية.

يمكن للقارئ تصفح كل الفعاليات المنشورة في شكل تقويم (رزنامة) عن طريق تتبع الرابط المعنون مزيد في صندوق الفعاليات في العامود الجانبي. كما يمكن الربط إلى تقويم الفعاليات من البرمجيات التي تفهم بروتوكول iCalendar لتبادل التقاويم.

صفحة الوثيقة

صفحة الوثيقة مفهوم مشابه للصفحة المستقلة إلا أنها تتميز بوجود علاقة تراتبية بينها و بين صفحات أخرى في مجموعة، في شكل شبيه بالكتاب. فكل صفحة في الوثيقة يمكن أن تكون ابنة لصفحة أخرى في ذات الوثيقة و أن تكون أما لصفحات أخرى، أو أن تكون أما عليا و جذرا لوثيقة مستقلة (بأن تكون في المستوى الأعلى).

لتنشر صفحة وثيقة، اتبع رابط أنشئ محتوى ← صفحة وثيقة.

حقول نشر صفحة وثيقة مشابهة لأنواع المحتوى الأخرى. يمكنك أن تختار ما بين أن تكون الصفحة الجديدة صفحة البداية لوثيقة جديد (أو ثيقة من صفحة واحدة) بأن تكون الصفحة الأم لها هي المستوى الأعلى، أو أن تكون جزءا من وثيقة موجودة بأن تختار الصفحة التي تعلوها في التراتبية.

كما يظهر من تحكمات النشر، و على غير الصفحة المستقلة، فإن صفحة الوثيقة يمكن وسمها و السماح بالتعليق عليها و الاشتراك في التنويهات عند ورود تعليقات عليها، و يمكن إرفاق ملفات بها مثل التدوينة، و نشرها على الصفحة الرئيسية.

عند عرض صفحات الوثيقة يُضمِّنها نظام إدارة المحتوى تلقائيا روابط إلى الصفحات التي ترتبط بها الصفحة المستعرَضَة؛ أمها و أخواتها و بناتها، فيمكن للقارئ تصفح المؤلَّف ككل بيسر. هذا يجعلها مناسبة لنشر التقارير و الكتب و كل الوثائق متعددة الصفحات ذات الهيكلية. حتى لو كانت الوثيقة من صفحة واحدة فنشرها في صفحة وثيقة مناسب أكثر من نشرها في صفحة مستقلة ما دام موضوعها لا يتعلق بالمدونة كموقع و إنما بوثيقة يمكن أن تكون موجودة في شكل ورقي.

يحدد حقل الوزن للوثيقة الوزن النسبي للوثيقة مقابل الوثائق الأخرى، و هو الذي بناء عليه يتحدد ترتيب الصفحة بين أخواتها في ذات المستوى من التراتبية. فمثلا الفصول المتجاورة التي تقع داخل باب واحد من الوثيقة تقع كلها في ذات المستوى و بالتالي تعددن أخوات، و في حال تساوي أوزان أي منها فإن النظام يرتبها هجائيا حسب عناوينها. لكن لاحظ أن الأوزان هي علاقات و ليست قيما مطلقة.

خواص صفحات الوثائق تجعلها مفيدة عند نشر وثيقة طويلة على أجزاء، و تساعد في بناء الوثائق التي تنمو و تتطور مع الزمن. فمثلا يمكن أن تنشر صفحات الوثيقة بحيث تظهر الأجزاء التامة منها أولا بأول على الصفحة الأولى للمدونة، ثم عند إتمام الوثيقة كلها يظل الوصول إليها و تصفحها بشكل مترابط متاحا بفضل الهيكلية المضمنة فيها.

إلى جانب إمكان الربط من التدوينات إلى صفحات مختلفة في الوثيقة، أو إلى صفحتها الأولى (قمتها) للتنويه عنها، فإن رابط وثائق الموجود ضمن روابط تصفح المدونة يربط إلى صفحة تسرد كل الوثائق المنشورة عليها. كما يمكنك من خلال هذا الرابط إعادة توزيع أوزان صفحات الوثائق بحيث تتحكم في ترتيب الروابط المولدة تلقائيا لكل منها، و دون الحاجة لتحرير كل صفحة على حدى لمجرد تغيير وزنها.

<!--

لقطة 7: اختيار المستوى الأم لصفحة وثيقة

-->

لاحظ أن نشر الوثائق على الوب يختلف عن النشر التقليدي من حيث أنه لاخطيّ، فبينما يفترض نموذج النشر التقليدي أن القارئ سيتبع مسارا يقرأ فيه صفحات وثيقة ما على التوالي بترتيب معين، فإن الروابط بين الصفحات في النشر على الوب يمكن أن توجد في أي مكان و بهذا تتحول الوثيقة إلى شبكة مصغرة من المعلومات المترابطة. هذه الاختلافات قد تتتطلب منك بعض الوقت و التجريب حتى تعتادها و يصبح بإمكانك أن تستفيد من خصائصها لأقصى حد.

الدليل الذي تقرؤه الآن مثال على وثيقة منشورة بذات هذه الآلية، و بشكل ما فإن الوب كلها هي الوثيقة الكبرى ذات عدد لا نهائي من الصفحات و المؤلفين!

تنظيم المحتوى باستخدام التصنيفات و الوسومات

التصنيفات

التصنيف وسيلة لتنظيم المحتوى بهدف تيسير إدارته لاحقا. قد يبدو الاعتناء بالتصنيف شاقًا و مجهودًا غير ذي جدوى في البداية، لكن جدواه الحقيقة لا تظهر إلا بعد فترة عندما يكون المحتوى المنشور و المؤلف قد تراكم بحيث لا يعود ممكنا الاعتماد على الذاكرة وحدها في إدارته و إيجاده، و تتزايد أهميته بشكل أُسّيّ عندما يكون العمل جماعيا بحيث لا يمكن لكل فرد متابعة ما يفعله الآخرون دون وجود بروتوكل بينهم.

يمكن للتصنيفات التي تستخدمها أن تكون في مستوى واحد أو أن تكون متراتبة في عدة مستويات. و يمكن أن يصنف المحتوى تحت أكثر من تصنيف في الوقت ذاته، و ذلك باختيار أكثر من تصنيف من القائمة.

في بداية العمل على مدونتك ستجد عددًا من التصنيفات المبدئية التي وجد المصممون أنها قد تنطبق على أغلب محتوى مدونات كاتب. بوسعك التعديل في تلك التصنيفات بالإضافة إليها و الحذف منها و تغيير تراتبيتها. امض بعض الوقت في التخطيط لشكل التصنيف الذي ستعتمده لأن ذلك قد يوفر لك الوقت و الجهد فيما بعد.

ضع في الحسبان أن استخدامك التصنيفات المقترحة يُسهِّل تجميع المحتوى الذي تتناول الموضوعات ذاتها من مدونات كاتب المختلفة و نشرها في الصفحات المركزية لكل دولة و إقليم في مشروع كاتب و سيسهل على المحررين تناولها بالتعليق لإبرازها في مساحاتهم التي ينشرون فيها مختارات من التدوينات. لذلك ما لم يكن لديك مبرر قوي لاستبدال التصنيفات المقترحة فاستخدمها كما هي بشكلها المُوحَّد.

الوسومات

الوسومات مفهوم آخر لتصنيف المحتوى. الوسومات كلمات مفتاحية دالة مستقاة من سياق المحتوى الذي تسمه. على غير التصنيفات، لا توجد مجموعة مسبقة التحديد من الوسومات، بل يضعها المؤلف على محتواه بحُرِّية كاملة و لهذا فاستخدامها أكثر مرونة من التصنيفات. كل المحتوى الذي يشترك في واحدة أو أكثر من الوسومات يمكن العثور عليه و تصفحه بيسر. فكر في الوسومات على أنها تجريد للنقاط الأساسية التي تتناولها المقالة أو تعبر عنها الصورة أو تهتم بها الفعالية، و الكلمات المحورية فيها.

في صفحات الدول و الأقاليم، كما في الصفحة الأولى لموقع كاتب ستجد ما يُعرف باسم سحابة الوسومات و هي أكثر الوسومات تكرارا في استخدامها في وسم المحتوى المنشور في كل مدونات كاتب، يدل الحجم النسبي لكل منها على مدى تكرار ذلك الوسم في المحتوى؛ سحابة الوسومات وسيلة للتعرف على الموضوعات الساخنة و الأكثر تناولا و شغلا لاهتمام مجموعة ما من الكتاب، كما أنها وسيلة لتسهيل تصفح المنشور و العثور على المحتوى الذي يتناول تلك الموضوعات التي تصفها الوسومات.

كل أنواع المحتوى فيما عدا الصفحات يمكن تصنيفها و وسمها. التصنيف و الوسم لا يساعدان فقط في إدارة المحتوى، بل إنهما يسهلان على قراء المدونة إيجاد المحتوى فيها و معرفة المحتوى الذي يشترك مع ما يقرؤونه حاليا في المضمون. فعادة عندما يعثر قارئ على مقالة فإنه يريد أن يعرف المزيد عن وجهة نظر كاتبها فيما يتعلق بذلك الموضوع و ما يتقاطع معه في نقطة أو أكثر غير ما يقرأ حاليا، و لذلك تزداد قيمة المواقع التي تستخدم نظاما قويا للتصنيف من وجهة نظر القارئ.

في مدونتك على كاتب يمكنك إدارة التصنيفات في صفحة يمكن الوصول إليها بتتبع رابط تصنيفات، ضمن روابط الإدارة في عامود جانبي، حيث يمكنك إضافة مفردات التصنيفات إلى المعاجم المختلفة التي تستخدم لتصنيف كلٍ من أنواع المحتوى.

فيما يتعلق بإدارة التصنيفات فإن المفردة هي كلمة أو كلمات تشكل عنوان التصنيف، و المعجم هو مجموعة المفردات المستخدمة في تصنيف نوع محدد من المحتوى. قد يوجد أكثر من معجم للتصنيفات و قد يستخدم أكثر من معجم كمجال لتصنيف نوع واحد من المحتوى.

إدارة المدونة و إعداداتها

يتولى نظام إدارة المحتوى عبء تنظيم المحتوى و نشره حسب الشكل و التفضيلات التي تختارها، و متابعة ما يطرأ عليه من تغييرات، و هذه الوظائف أحيانا ما تتطلب تدخلا منك لتحديد تفضيلاتك و السلوك الذي تريد أن يتبعه النظام بشأنها، أو عندما تريد معرفة معلومات عن الموقع.

لن تحتاج إلى التدخل في عمل هذه الوظائف إلا قليلا عند بداية إنشائك المدونة، و بمجرد أن تستقر الأمور ستجد أن التدخل المطلوب منك عابر، و يمكنك عندها التركيز على التدوين.

<!--

لقطة 8: إعدادات المدونة

-->

على غير نظم أخرى لإدارة المحتوى لا يُميِّز النظام الذي بني عليه كاتب بين صفحات للقراء من الزوار (واجهة) و صفحات منفصلة للإدارة لمحرر المدونة (لوحة تحكم)؛ عوضا عن ذلك، تظهر روابط وظائف الإدارة و تحرير المحتوى لصيقة بالمحتوى ذاته، لكن هذه الروابط لا تظهر إلا لمدير الموقع (أنت) عندما يكون والجا إلى حسابه باسم المستخدم و كلمة المرور الصحيحين؛ كما لا يمكن الوصول إلى صفحات وظائف التحرير و الإدارة بكتابة مساراتها مباشرة في المتصفح إلا للمدير الوالج إلى حسابه.

لذا فمن الهام جدا جدا أن لا تنسى الخروج من حسابك باتباع رابط اخرج بعد انتهائك من العمل على المدونة و إلا فقد يتمكن أي شخص يستخدم الحاسوب بعدك من استخدام وظائف الإدارة و التحرير بشكل لا تريده أو حتى يسيطر كلية على مدونتك.

العنوان، الشعار، الرسالة، التذييل

هذه العناصر هي أول ما تضبط عند إنشاء المدونة و لذلك تجد رابطا إلى صفحة ضبطها في الرسالة الترحيبية.

العنوان هو عنوان مدونتك الذي تنشر تحته. لا تخلط بين عنوان المدونة و مسارها (URI)، فالمسار مفهوم تقني متعلق بوب كمحدد للصفحات عليها بينما العنوان متعلق بك أنت و هو يقابل اسم الصحيفة أو عنوان النشرة أو الكتاب.

<!--

لقطة 9 : الإعدادات العامة

-->

حقل البريد الإلكتروني هذا يحدد العنوان الذي يظهر على الرسائل التي يرسلها النظام باسم المدونة، مثل التنويهات على التعليقات و كذلك النشرات البريدية. هذا العنوان يختلف (مفهوما) عن العنوان البريدي في ملفك كمستخدم و صاحب المدونة، و إن كان لا يوجد ما يمنع أن يكون هو ذاته.

الشعار هو عِبارة قصيرة تؤلفها أو اقتباس أدبي يعبر عنك، أو عن فكرك أو تلخص موقفك من العالم اليوم. يمكن أن تكون أي شيء. يظهر الشعار في معظم التيمات كسطر تحت عنوان المدونة.

المهمة هي عبارة طويلة أو فقرة تشرح الهدف من إنشاء المدونة و الرسالة التي تسعى إلى نشرها و رؤية صاحبها. و هي اختيارية، فإن وضعتها ظهرت في مربع مميز بإطار أو بخلفية ملونة في صدر الصفحة الأولى.

التذييل هو سطر يظهر في ذيل كل صفحة في المدونة، و عند إنشاء مدونتك يكون فيه مبدئيا مقتطف من المادة 18 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية و السياسية و رابط إلى نصه الكامل.

التاريخ المبدئي الهدف منه معرفة منطقة التوقيت العالمي التي تقع فيها مدونتك (على جدلية مفهوم المنطقة على إنترنت) بهدف ضبط التوقيتات و التواريخ التي تظهر على المحتوى المنشور و تقويم الفعاليات. و أول يوم في الأسبوع كما يظهر في التقاويم.

مثل أي شيء آخر يمكنك تغيير كل هذه الإعدادات في أي وقت تشاء عن طريق رابط إعدادات المدونة في العامود الجانبي.

التيمة

التيمة هي التنسيق الذي يظهر به محتوى المدونة من ألوان و توزيع على الشاشة و أنواع الخطوط و أحجامها.

من مميزات استخدام نظام لإدارة المحتوى الفصلُ بين المضمون و الشكل، مما يتيح تغيير شكل موقع يضم آلاف الصفحات بيسر بالغ دون المساس بالمحتوى، كما يمكننا من إتاحة المحتوى ذاته بأشكال مختلفة تناسب أنواعا مختلفة من العتاد؛ كما أن نظام إدارة المحتوى يولد الصفحات آليا باستخدام رقوم روعي أن تكون متوافقة مع معايير الوب الحالية بما يضمن ظهورها بشكل صحيح في أكبر عدد من أنواع المتصفحات و نُظُم التشغيل و ظروف المشاهدة المختلفة، كما يزيد من فرصة ظهور المحتوى في مواقع البحث في ترتيبات متقدمة.

يفضل عند نشر المحتوى بجميع أنواعه تقليل ما تحدده يدويا من ألوان و أحجام للخطوط و عناصر التنسيق الأخرى إلى الحد الأدنى لأن ما يبدو مناسبا في وقت ما و مع تيمة ما قد لا يبدو كذلك عندما تغير التيمة و تكون قد نسيت تفاصيل التنسيق اليدوي الذي عملته في المحتوى القديم. كما أن القراء المختلفين ستظهر لديهم الصفحة بأشكال تختلف عما يظهر لك، بسبب اختلاف قدرات متصفحاتهم (قد لا يستخدم بعضهم حواسيب شخصية على الإطلاق!) و كذلك أحجام شاشاتهم و تضبيطاتها. و تذكر أن النصوص الواضحة المقروءة في تصميمات بسيطة أفضل من استعراض امكانات التلوين و التشكيل، إلا كنت على دراية كافية بتصميم المواقع و عملها و بما يتوافق مع المعايير التقنية السائدة.

يمكنك الاختيار من بين التيمات المتاحة لتغيير تيمة موقعك في أي وقت؛ لكن لا توجد حاليا إمكانية لتصمم تيمتك الخاصة من أجل مدونتك أو التعديل في تيمة؛ لكن يمكنك إن صممت تيمة عربية متوافقة مع معايير دروبال - و لم يكن لديك مانع من مشاركة الآخرين بها - فتراسل مع مسؤول الدعم التقني للموقع و ربما أمكنه إضافتها إلى التيمات المتاحة إن كانت بالمواصفات التي يتطلبها مدير الموقع.

التعليقات

يمكن لقرائك أن يتفاعلوا مع ما تنشر بأن يضعوا تعليقات إذا سمحت بذلك. تمكنك وظيفة إدارة التعليقات أن تراجع أحدث التعليقات الواردة إلى مدونتك على كل المحتوى المنشور و أن تختار أن تحجب أيا منها أو أن تحذف أيا منها نهائيا أو أن ترفعها من النشر لتوضع في طابور الموافقة على النشر، أي أن تمارس عليها رقابة لاحقة.

يمكنك تحديد كيفية عرض التعليقات بالتحكُّمات في لسان اضبط، و أيضا تحديد خيارات أخرى متعلقة بالتعليقات. التضبيطات المبدئية ستؤدي الغرض المطلوب في الغالبية العظمى من الحالات، لكن استكشف و جرب و لاحظ ما يحدث لتتقن استخدام التحكمات الموجودة.

ينشر النظام تلقيمات عديدة للتعليقات على المحتوى، فتنشر تلقيمة لتعليقات كل محتوى منشور على حدى؛ كما تنشر تلقيمات مجمعة لكل التعليقات التي ترد على كل ما ينشر في المدونة؛ و تلقيمة للتعليقات على كل نوع محدد من أنواع المحتوى (التعليقات على الصور، التعليقات على التدوينات…إلخ)، و كذلك تلقيمة للتعليقات على المحتوى المنشور تحت كل تصنيف محدد.

و هكذا يمكن للقراء متابعة النقاشات التي تدور في أجزاء و مناظير و موضوعات يهتمون بها على المدونة حسب ما تسمح به أوقاتهم و دون أن يضطروا إلى زيارة الكثير من صفحاتها دوريا و دون أن يضطروا إلى الاشتراك في تنويهات بريدية، إضافة إلى متابعة الجديد في المحتوى المنشور على المدونة

لمتابعة التلقيمات على القراء استخدام برمجيات مستهلكة للتلقيمات أو الاشتراك في إحدى الخدمات العديدة على الوب التي تؤدي الوظيفة ذاتها.

التلقيمات

تجميع تلقيمات المواقع الأخرى

التلقيمات وسيلة تعلن بها المواقع عن التحديثات في محتواها، و تعلن بها مواقع الأخبار عن أحدث ما نشر فيها، و كذلك المدونات؛ و يتم هذا من خلال بروتوكولات لنشر المحتوى يمكن للبرمجيات أن تتواصل من خلالها لتمكِّن الآلات من أن تكون مستهلكة لتلك المعلومات، و أن تعالجها و تعيد تقديمها و إنتاجاها في أشكال مختلفة. أشهر هذه البروتوكولات هي أتوم (Atom) و آر.دي.إف (RDF) و آر.إس.إس (RSS).

أحد استخدامات التلقيم هو تمكين المستخدمين من متابعة المواقع التي يريدون دون أن يضطروا لزيارة صفحاتها يوميا، و أن يزوروا المواقع فقط عندما يوجد محتوى جديد يلفت انتباههم و في هذا توفير كبير للوقت و الجهد، و يمكن أن يكون فيه توفير لموارد الشبكة. تَواكبَ مع ظهور هذه التقنية ظهور المجمِّعات؛ و هي مواقع تجمع المحتوى من مواقع أخرى عديدة و تنشر ملخصاتها مع الربط إلى مصادرها. أحد الاستخدامات الأخرى هي أن يقوم موقع بإعادة نشر محتوى كامل من موقع آخر في شكل يشبه ما تفعله وكالات الأنباء التي توزع الأخبار على وسائل الإعلام.

تخضع التلقيمات لرخص المحتوى المختلفة و قد يتطلب الموقع المصدر أن تُشيد به كمصدر للمحتوى أو أن تُبقي على الروابط إلى المحتوى الأصلي في المحتوى المجلوب بطريق التلقيم.

تضم مدونتك على كاتب مُجمِّعا للتلقيمات يمكنك من خلاله استجلاب و نشر عناوين المحتوى الذي تنشره مواقع أخبار و مدونات أخرى و عرضها في صناديق في الأعمدة الجانبية لمدونتك.

<!--

لقطة 10مجمع التلقيمات

-->

يمكنك إضافة تلقيمة إلى مجمع التلقيمات في مدونتك في لسان أضف تلقيمة الذي في صفحة إدارة التلقيمات باتباع رابط إدارة ← مجمع، و ذلك بأن تدخل العنوان الذي تريده للتلقيمة و الذي عادة ما يكون اسم الموقع و مؤشر على نوع التلقيمة، و أن تدخل مسار التلقيمة. العثور على مسار التلقيمة قد لا يكون سهلا في كل المواقع، لكن ابدأ بالبحث عن الأيقونات المميزة لروابط التلقيمات مشابهة للتي تظهر لك في أدنى هذه الصفحة؛ أو ابحث على رابط نصي يفيد أنه للتلقيمة (عادة ما يكون موجودا في ذيل الصفحة أو في الأعمدة الجانبية). عندما تعثر على الرابط انسخ المسار الذي تربط إليه الأيقونة (و ليس مسار الأيقونة ذاتها) أو الذي يربط إليه الرابط النصي و الصقه في حقل المسار، و اضبط تردد تحديث التلقيمة. المدونات الشخصية نادرا ما تحدث أكثر من مرة في اليوم، و مواقع الأخبار ربما ثلاث أو أربع مرات يوميا (أي كل ست أو أربع ساعات).

لن تظهر عناوين التلقيمة التي تضيفها فورا، بل بعد انقضاء مدة تردد التحديث، لكن يمكنك حث النظام على جلب آخر العناوين عن طريق الضغط على حدِّث الأخبار؛ قد يكون من المفيد فعل هذا مرة عند إضافة تلقيمة جديدة للتأكد من أن كل شيء على ما يرام.

مبدئيا، تظهر تحديثات العناوين المجلوبة من التلقيمات في صندوق في عامود جانبي في المدونة عنوانه أحدث أخبار التلقيمات. لكن يمكنك تصنيف التلقيمات و إظهار محتويات كل تصنيف منها من تلقيماتٍ في صندوق مستقل عن طريق تفعيل صندوقه في صفحة إدارة الصناديق؛ و يمكنك كذلك إظهار كل تلقيمة في صندوق مستقل إن أردت.

يمكن للتلقيمة الواحدة أن تظهر في أكثر من تصنيف و بالتالي في أكثر من صندوق. يمكنك مثلا أن تنشأ تصنيفا للمدونات العربية التي تتابعها، و آخر لمواقع الأخبار، أو أي منهج آخر في التصنيف يترائى لك. لاحظ أن تصنيفات التلقيمات تختلف عن تصنيفات المحتوى؛ حيث يمكن التفكير فيها على أنها حاويات افتراضية تضم التلقيمات.

إذا كنت قد أضفت مسبقا تصنيفا للتلقيمات، فستظهر تلك التصنيفات على شكل مربعات تأشير في صفحة تحرير التلقيمة بحيث يمكن تصنيف التلقيمة تحت أي عدد منها.

تلقيمات المدونة

إضافة إلى تجميع تلقيمات المواقع و المدونات الأخرى ينشر نظام إدارة محتوى مدونتك أوتوماتيا تلقيمات متنوعة للمحتوى المنشور بأشكال مختلفة، و كذلك للتعليقات.

لا يتطلب نشر التلقيمات أي تدخل منك، لكن يمكنك التحكم في عدد عناصر كل تلقيمة و تحديد إذا ما كانت التلقيمات ستضم النص الكامل لمتن المحتوى، أو الجزء منه المحدد بطول المقتطف الذي حددته لعرض المحتوى على الصفحة الأولى يتوجب بعده على القارئ التوجه إلى مدونتك لإكمال قراءة المقالات الأطول من ذلك الطول المحدد، أو قصر التلقيمات على عناوين عناصر المحتوى فقط.

للتحكم في طول محتوى التلقيمات اتبع رابط إعدادات ← عرض المحتوى ثم في قسم إعدادات التلقيمات اضبط حقلي عدد العناصر لكل تلقيمة و عرض عناصر تلقيمة إكس.إم.إل كيفما تريد.

الروابط

قد تريد إضافة روابط إلى مواقع تفضلها و تراها نافعة، أو إلى مدونات تتابعها و تريد تعريف قرائك بها. لفعل ذلك استخدم وظيفة إدارة ← الملاحة ضمن قائمة الإدارة.

يميز النظام في وظائف الإدارة بين نوعين من الروابط:

  • روابط الملاحة، و هي روابط إلى أجزاء من الموقع، تكون في الأغلب صفحات. قد تظهر هذه الروابط في شكل قائمة في أعلى الصفحة، أو بشكل آخر تحدده التيمة و يمكن أن تكون في عدة مستويات متراتبة
  • روابط خارجية، تظهر عادة في صندوق جانبي

يمكنك جمع الروابط في مجموعات و عرض كل مجموعة في صندوق له عنوان يميزه. لعمل ذلك أضف قائمة جديدة في صفحة إدارة الملاحة ثم أضف روابط إلى القائمة.

لتظهر الصندوق الذي يضم روابط القائمة، ابحث في صفحة إدارة الصناديق عن الصندوق الذي عنوانه هو عنوان القائمة التي أنشأتها و فعله.

السجلات

يحفظ النظام في سجلات خاصة كل النشاط الذي يجري على المدونة، من نشر و تحرير و حذف للمحتوى، و بحث في المحتوى، و كذلك زيارات القراء، و ولوج المستخدمين إلى حساباتهم، و وظائف النظام الداخلية، و يقرن هذه الأحداث بالتواريخ و الأوقات التي وقعت فيها.

تصنف هذه السجلات في فئات و يولد النظام رسومات بيانية لبعضها.

الصناديق

الصناديق حاويات للمحتوى الذي يظهر في الأعمدة الجانبية للمدونة. لا يشترط أن تظهر الصناديق كمربعات مؤطرة، فهذا أمر متروك للتيمة أن تحدده، لكنها تظل موجودة كمفهوم لتنظيم الصفحة.

تدار الصناديق من خلال التحكمات التي يمكن الوصول إليها عبر رابط الصناديق ضمن روابط الإدارة في العامود الجانبي.

بوسعك تفعيل و تعطيل الصناديق للتحكم في ظهورها، و تحديد المنطقة التي تظهر فيها على الصفحة، و الصفحات التي تظهر فيها، و عناوينها، و مقدار المحتوى الذي يظهر في كل منها و مصدره. تعتمد الصناديق في تحديد كيفية ترتيبها بالنسبة للصناديق الأخرى على فكرة الوزن النسبي؛ فتظهر الصناديق الأخف وزنا في أعلى القائمة رأسيا أو في بداية اتجاه انسياب الكتابة أفقيا.

بوسعك أيضا أن تنشئ صناديق جديدة و أن تضع ما يتراءى لك فيها من محتوى، مثل لافتات التضامن مع الحملات المختلفة و الدعاية للأحداث، و كذلك أكواد و لافتات الاندماج في مجتمعات المدونين و مجمعات المدونات و ما شابهها و الروابط إليها، و أكواد جافاسكريت التي تنشرها مواقع مختلفة مما تتيح إمكانات و معلومات إضافية للمستخدمين و عنهم و عن المدونة.

كما أن الصناديق هي الوسيلة التي يستخدمها النظام لعرض قوائم روابط المواقع الخارجية، و التلقيمات التي تُجمِّعُها.

حسابات المستخدمين

عندما يفتح قارئ حسابا في الموقع بالتسجيل فيه فإن ملفا ينشأ له فيه بياناته الشخصية، و تفضيلاته للإعدادات المختلفة للنظام التي يمكن تطويعها لكل مستخدم، و يمكنه (و مدير المدوَّنة، أي المدوِّن) من خلال ملف المستخدم أن يدير اشتراكاته في النشرات البريدية و تنويهات التعليقات، و الاطلاع على سجل نشاطه على المدونة من زيارات للصفحات و نشرٍ للمحتوى (الذي يقتصر على التعليقات بالنسبة للقراء). كما يستخدم النظام بيانات الاتصال التي يدخلها المستخدم لتوليد صفحة للاتصال ليستخدمها القراء الآخرون لإرسال رسائل بريدية إليه دون الكشف عن عنوان بريده.

تمكنك صفحة حسابات المستخدمين اعبر رابطها ضمن روابط الإدارة من الاطلاع على حسابات المسجلين في مدونتك و إدارتها. كما يمكنك عبر رابط حسابي في القائمة تغيير بياناتك الشخصية و عنوانك البريدي و تغيير كلمة المرور للمدونة عندما تريد، و تتبع نشاط تحريرك و نشاط زياراتك على المدونة. يستخدم النظام بعض تلك البيانات في توليد صفحة عنك تعرض للقراء الذين يتتبعون رابط اسمك الظاهر إلى جوار المحتوى الذي تنشره.

الخصوصية و الأمان

توجد عادات و ممارسات ينبغي الاعتياد عليها عند استخدام الخدمات المختلفة على إنترنت عموما و منها مدونتك:

أطلق العنان لخيالك

الروابط هي أثمن ما في إنترنت. وظِّف الروابط عندما يكون ذلك مفيدا للقارئ سواء بالربط إلى صفحات أخرى في مدونتك أو إلى مواقع أخرى. الربط إلى مصادرك - إن كانت موجودة على إنترنت - بزبد من مصداقيتك و من فائدة موقعك للآخرين في ذات الوقت؛ و تذكر أن صفحات الوسومات و التصنيفات و معارض الصور و نتائج البحث كلها ذات مسارات يمكن الربط إليها، و ليس فقط الصفحات ذات المحتوى الثابت.

عند الربط إلى مصادرك، راع أن تكون روابطك محلية و دقيقة بقدر الإمكان و أقرب ما يكون إلى ما تود الإشارة إليه، مثل استخدام الرابط الدائم عند الربط إلى تدوينات الآخرين و إلى الصفحات الإخبارية عوضا عن الربط إلى الصفحة الرئيسية للمدونة أو موقع الأخبار؛ كما يمكن الربط إلى سجلات بعينها في معظم قواعد البيانات عالخط و مقالات بعينها في أرشيفات مواقع الأخبار و منتديات الرأي جيدة التصميم، و إن كان الأمر قد يحتاج إلى بعض البحث و التجريب في البداية.

خلق المحتوى الجيد و توصيفه و تصنيفه يستغرق وقتا و جهدا لكن الفائدة منه للآخرين و لك فيما بعد تستحق ذلك الجهد.

مستخدمو إنترنت و الوب يمكن أن يكونوا في أي مكان و زمان! فلا تفترض أنهم سيستخدمون برمجيات بعينها أو نظم تشغيل بعينها أو حتى حواسيب من الأساس لمطالعة ما تنشره. فكل ما تعرفه اليوم قد يتغير غدا. لذلك حاول أن تستخدم الصيغ المفتوحة و المعايير القياسية لأن ذلك أضمن سبيل لأن يظل محتوى موقعك مفيدا لأطول فترة من الزمن و بأقل جهد.

وضح سياق كتاباتك. لا تفترض أن القارئ متابع للأحداث التي تعلق عليها أو أنه قرأ المقالة أو التدوينة التي تردُّ عليها، استعمل الروابط لتوضيح ذلك ما استطعت و ضمِّن اقتباسات عند اللزوم، و لا تفترض أنه سيمكن للقارئ أن يعثر على مقالة ما بمجرد ذكرك لعنوانها أو اسم كاتبها أو حتى اسم موقعه، إن لم تضع رابطا.

إن حررت محتوى نشرته من قبل فراع أن توضح ما غيرته باستخدام تنسيق ظاهر مثل الألوان و الخطوط تحت و فوق النصوص التي حذفت أو أضيفت مما يغير معنى الكلام. (الأفضل استخدام رقم HTML المناسب إن استطعت). ذلك لأن آخرين يمكن أن يكونوا قد قرأوا و علقوا على رأيك الذي عرضته قبل تغييره، سواء في مدونتك أو مدوناتهم أو نقلوا عنك أخبارا أسندوا مصدرها إليك.

لا تتعجل ذيوع خبر مدونتك و توافد القراء و لا تكن فجا في الدعاية إليها. فسيجد القراء مدونتك إن كان بها ما يستحق، و ستدهشك السرعة التي تظهر بها في نتائج محركات البحث. و لكن لا تتوان عن التعليق على تدوينات الآخرين إن كان لديك ما تقوله فأنت عضو في مجتمع كبير للكل فيه حق التعبير.

لك كامل الحق في تحديد سياسة النشر و المشاركة في مدونتك، و للآخرين ذلك في مدوناتهم.

ليس كل ما على إنترنت ينبغي تصديقه. فكما ترى، النشر على وب سهل جدا، لذلك يجب إعمال العقل و المنطق و تحري المصادر المختلفة في كل ما تقرؤه و ما يصلك بالبريد قبل أن تنشره لآخرين.

البريد الإلكتروني وسيلة للتراسل الشخصي أساسا، و هو ليس الوسيلة المثلى للإعلان كلما نشرت جديدا، فلأجل هذا توجد التلقيمات؛ إلا في الطارئات التي تستوجب نشرا فوريا للمعلومات أو الحشد السريع. إساءة استخدام البريد بتمرير ما لا يستحق و إشراك الناس قسرا في القوائم البريدية تجعل المتلقين يصنفون ما تُرسله إليهم على أنه سُخام، مما يضيع عليك فرصة استخدام البريد عند الحاجة الفعلية إليه، كما أنه يضيع الوقت و الجهد و الموارد.

الحوار و الاستيضاح و إعادة صياغة الأفكار و التساؤلات هي السبيل الوحيد لفهم الآخرين و إيصال أفكارك إليهم. كما أن الكتابة بوضوح و دقة تقلل كثيرا من احتمال سوء الفهم.

ماذا بعد؟ يضم كاتب منتدى للدعم التقني و تبادل خلاصات الخبرات و نتائج التجارب و النصائح بين المدونين. يزور مدير النظام و القائمون على الدعم الفني المنتدى لإجابة الأسئلة و حل المشاكل، لكن الأهم هو تكافل مجتمع المدونين أنفسهم. قبل أن تطرح سؤالا ابحث في المنتدى فربما وجدته مجابا من قبل، و إذا وجدت من يسأل عن مشكلة واجهتك من قبل فساعده.