القضاء والصحافة مسلسل لا ينتهي في الدول العربية

 

      تحتدم المواجهة في كل مكان بالمنطقة العربية بين السلطات الراغبة في تكميم أفواه الصحف وتحويلها إلي بوق لترديد إنجازات تلك الأنظمة والإشادة بها ، وبين الصحافة الراغبة في مجتمع افضل من كشف حالات الفساد ، وإنتقاد الإنظمة التي لا تتحرك إلا لمصالحها الخاصة ومصالح الفئات الإجتماعية التي تمثلها ، وهو الأمر الذي لا يروق – بالطبع – لتلك الأنظمة فتلجأ للعنف أحيانا ، وللقضاء أحيانا أخري ، وقد سبق لمدونات كاتب أن تناولت عشرات القضايا ضد الصحافة ، تهدف لمحاصرة حرية الراي والتعبير ، حتي أصبح الأمر شيئا إعتياديا لا يثير الإندهاش .

الحزب الوطني المصري وعد فصدق

 

      كالعادة حمل خطاب الحزب الوطني في مؤتمره السنوي الذي عقد في الأيام الأخيرة من شهر أكتوبر ، والأولي من نوفمبر رطانة عدائية وتهديدية للمعارضة التي أوضح الحزب أنها تكذب بلا خجل وتشوه إنجازاته الملفتة خاصة النمو ، وتقليصص البطالة ، وتوفير فرص العمل ، كما حمل الخطاب أيضا جردا لإنجازات حقوق الإنسان والحريات السياسية مع وعود صارمة بتطويرها وتعميقها إلي مدي لن تشهده مصر إلا في ظل مبارك ، ومبارك الصغير وشركاهما .

حرية الصحافة بالمغرب: المقدسات تطيح بالمكتسبات

لازالت تقارير المنظمات الدولية المهتمة بحرية التعبير تتقاطر على المشهد الإعلامي بالمغرب وهي تنعي عهدا شهد فيه البلد أجواء انفتاح نسبي على حرية التعبير والصحافة، وبسبب القرارات الجائرة والأحكام القاسية التي صدرت في حق العاملين في حقل الصحافة والمؤسسات الإعلامية مؤخرا، فقد المغرب خمس نقاط دفعة واحدة في تصنيف مراسلون بلا حدود، وصنفته تقارير أخرى ضمن عشرة بلدان تشهد انتكاسة لحرية التعبير، كما قررت بعض الهيئات مراسلة وزيرة أوباما هيلاري كلينتون من حثها على دعوة السلطات المغربية على احترام حرية التعبير خلال زيارتها المرتقبة للمغرب، تقارير وملاحظات لم تجد لها الحكومة ردا إلا الاستنجاد بحنكة الناطق باسمها وزير الاتصال خالد الناصري الذي دأب وكعادته على مهاجمة التقارير الدولية ونعتها بالانحياز مدافعا عن قرارات السلطات بجرأة لم يعرفها العالم إلا لنظيره الوزير الصحاف في نظام صدام حسين حسب رأي بعض المدونين.

مصر : مزيد من الانتهاك لحرية الرأي والتعبير

 

      من سيئ إلي أسوأ تتحرك أوضاع حرية الرأي والتعبير في مصر ، نحو مزيد من الحصار والإدانة والحصار والمحاكمات ، ولم يعد صحفي مصري – مهما بلغت قيمته في الوسط الصحفي – بمنأى عن الوقوف أمام القضاء والتعرض للحبس ، جزاءا عن كشف حقائق تخفي عن الرأي العام ، جزاءا عن ممارسته المهنة التي نصت كل التشريعات الدولية علي قدسيتها واحترامها .

في تونس : إستمرار الحرب علي الإنترنت

 

       منذ سنوات عديدة ، تصنف تونس من أسوأ دول العالم في التعامل الإنترنت ، حيث الحصار والحجب والمراقبة المستمرة للمواقع والمدونات ، وكذلك المراقبة الدقيقة واللصيقة لمحال الإنترنت ومرتاديها . وبالرغم من إدراك المهمومين بالعمل العام في تونس أن تصريحات بن علي الإنتخابية – الذي أصبح رئيسا لتونس لفترة رئاسية خامسة علي اللتوالي – حول تحسين الوضع الديمقراطي وغيرها - ما هي إلا محض تصريحات للإستهلاك الإعلامي خلال فترة الإنتخابات ، إلا قطاعا آخر من الشعب التونسي كان يمني النفس بصدق ولو نذر يسير من تلك التصريحات .

في فلسطين : مليشيات تمنع الغناء بالقوة

 

" شر البلية ما يضحك " مثل عربي شهير ينطبق بالفعل علي الوضع البالغ السوء المتفاقم في قطاع غزة ، فكأن أبطال المليشيات الملثمة وجدوا حلا ناجعا للمأساة الفلسطينية ، أجبروا إسرائيل علي الإعتراف بالحق التاريخي للشعب الفلسطيني ، حرروا الأسري الفلسطينيين ، وأعادوا ملايين اللاجئين إلي أرضهم وبيوتهم . وبعد إنجاز كل ذلك تفرغوا لبناء مملكة الله علي الأرض بالقوة ، بعد أن حددوا الحلال والحرام ، ما ينبغي فعله ، وما ينبغي الإقلاع عنه .

السجن مجددا لصحفيين مغاربة مع وقف التنفيذ

ثلاثة أشهر حبسا موقوفة التنفيذ لبشرى الضوو وسنة حبسا موقوفة لعلي أنوزلا مدير الجريدة الأولى.

قضت المحكمة الابتدائية بالرباط اليوم الاثنين بسنة حبسا موقوفة التنفيذ وغرامة بعشرة آلاف درهم في حق علي أنوزلا مدير نشر يومية الجريدة الأولى وبثلاثة أشهر حبسا موقوفة التنفيذ وغرامة مالية بخمسة آلاف درهم بحق الصحفية بوشرى الضوو.

وتوبع علي أنوزلا وبوشرى الضوو من أجل جنحة "نشر نبأ زائف بسوء نية وادعاءات ووقائع غير صحيحة والمشاركة في ذلك"، طبقا للفصلين 42 و68 من قانون الصحافة.

وكانت صحيفة (الجريدة الأولى) قد نشرت في الصفحة الأولى من عددها الصادر بتاريخ 27 غشت الماضي (عدد 394)، مقالا من توقيع الصحفية بوشرى الضوو، حول مرض الملك محمد السادس

مسعد ابو فجر .. سجين الرأى المحتجز رغم صدور 15 حكما قضائيا بالافراج عنه

مسعد ابو فجر .. سجين الرأى المحتجز رغم صدور 15 حكما قضائيا  بالافراج عنه


على الرغم من صدور أكثر من 14 قرارا بالافراج عن الروائي والناشط السيناوى "مسعد سليمان حسن الشهير بمسعد ابو فجر ، الا ان وزارة الداخلية لا يزال لديها اصرار غريب على استمرار اعتقال الناشط الذي يطالب بحقوق البدو ومساواتهم بباقي افراد المجتمع ، حيث اصدرت وزارة الداخلية منذ اسبوعين قرارا جديدا باعتقاله رغم حصوله على قرار بالافراج تم ترحيله على اساسه الى سجن شمال سيناء لاستكمال اوراق الافراج عنه الا ان القرار لاحقه الى هناك ليتم ترحيله الى سجن برج العرب ومنه الى سجن ابوزعبل حيث لايزال معتقلا هناك حتى الان .

احمر بخط عريض يهز المجتمع السعودي بعنف

 

     تعرض المجتمع السعودي – والذي يعد من أكثر مجتمعات العالم إنغلاقا ، وتطبيقا لقيم وتقاليد شديدة الرجعية – لهزة عنيفة لم يكن يتوقعها أعتي عتاة الإنفتاح والتحرر في المجتمع السعودي ، وتلك الهزة أثارت – ومازالت – غضبا عنيفا داخل المجتمع السعودي بلغ المطالبة بإعدام المتسبب في تلك الهزة ، وصولا لإغلاق قناة فضائية " مملوكة لملياردير سعودي شهير وهو الوليد بن طلال ، وهي قناة lbc الفضائية والتي عرضت البرنامج المتسبب في الأزمة برمتها .

إعتداء مهين علي صحفية عراقية

 

      أصبحت العراق من أخطر الدول التي يستطيع أن يأمن فيها صحفي علي نفسه ، لقد تفككت الدولة وانهارت بعد الاجتياح الأمريكي ، وأنهار الوضع الأمني وأصبحت العراق مرتعا للمليشيات المسلحة والمتطرفين ، ومع تطورات الأوضاع في ذلك الاتجاه أصبح الصحفيون العراقيون رهن الاعتداءات اليومية من قبل أفراد الحراسة الخاصة ( الأمن الخاص ) التابعين للنظام العراقي ومسئوليه الكبار ، وكذلك لقادة ورؤوس العشائر العراقية .