البحرين : إنتكاسة صارخة لحرية الرأي والتعبير

 

    منذ أيام قليلة – وعلي مدونات كاتب – تناولنا الوضع السيئ للحق في حرية الرأي والتعبير بالبحرين ، ولم تمض أيام قليلة حتي تلقت أوضاع حرية الرأي والتعبير ضربة قاصمة تعكس حالة العداء الجنوني والمهووس لتلك الحريات . فقد عبر كلا من موقع الشبكة الدولية لتبادل المعلومات حول حرية التعبير و مركز البحرين لحقوق الإنسان  ، ورابطة المدونين العراقيين عن بالغ قلقهم للخطة التي بدأت الحكومة البحرين في تنفيذها والتي تسعي من خلالها لحجب 1040 موقع إليكتروني .

الإمارات : مزيد من العداء للجمعيات الأهلية المجتمع المدني

 

       في كل الدول العربية علي السواء – وإن بدرجات مختلفة – تعاني الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني من تعنت الدولة وحصارها لنشاط تلك الجمعيات – خاصة إذا كانت تعمل في مجال حقوق الإنسان أو في أي مجال أخر تقدم من خلاله نقد لسياسة الدولة التي تقبع الجمعية علي أراضيها . ولا تجد دولة عربية تخلو من تلك الممارسات التي قد تصل حد إغلاق المنظمة المدنية ، وأحيانا الاعتداء ، و اعتقال بعض نشطاءها .

مقال نزعته الرقابةالامنية من" أجراس الحرية" ونشرته مدونة " ممنوع من النشر "

كتب عبدالعظيم محمد أحمد

وتستمر  تداعيات محاكمة الصحفية لبني احمد حسين والمهزلة التي صاحبت مسار المحمكة والنطق بالحكم وقد كتب د.عمر القراي هذا المقال الذي نوعته الراقبة الامنية علي الصحف بالسودان  من صحيفة اجراس الحرية  ونشرته مدونة حق التعبير " ممنوع من النشر " التي يشرف عليها مؤيد شريف: في صبيحة يوم الاثنين 7/9/2009م الموافق 17 رمضان 1420ه ، عقدت الجلسة الختامية، لمحاكمة الصحفية الشجاعة لبنى احمد حسين .. ولقد احيط مبنى المحكمة باعداد كبيرة من رجال الشرطة، منعوا كثير من المواطنين، بخاصة النساء، من الدخول، فتجمعن خارج مبنى المحكمة.. داخل المحكمة، في الطابق الثاني، حيث تقع القاعة التي جرت فيها المحاكمة، قفلت الشرطة الممر الموصل للقاعة، بمقاعد، جلست عليها مجموعة منهم، حتى يمنعوا الرجال والنساء الذين استطاعوا الدخول للمحكمة، من دخول القاعة، بحجة ان القاعة صغيرة، ولا تحتمل اعداد كبيرة من الناس، وكأن اختيار القاعة، لم يكن قراراً مقصوداً، بغرض التقليل من شأن الحدث.وفي داخل قاعة المحكمة، قدمت قضية الإتهام، التي اعتمدت على شهادة رجال شرطة النظام العام، الذين قالوا انهم اعتقلوا لبنى، لأن الزي الذي كانت تلبسه يعتبر فاضحاً ( وهو الزي الذي جاءت به لبنى للمحاكمة ولا يستطيع اي شخص محايد ان يعتبره فاضحاً ) .. وكان من المفترض ان يتم الإستماع لقضية الدفاع، قبل النطق بالحكم .. ولما كان قضية الإتهام واضحة الوهن والبطلان، فقد طلبت هيئة الدفاع شطب البلاغ، بحجة ان دعوى الإتهام لا ترقى لتشكيل قضية .. خاصة، وان المتهمة تلبس زياً، يتفق الجميع، عدا شهود الاتهام، بانه غير فاضح .. وانها ظلت تلبسه، منذ يوم ان تم القبض عليها، ولم يتعرض لها أي شخص بالقول بان لبسها فاضح . قبل القاضي من حيث المبدأ التماس هيئة الدفاع، ورفع الجلسة لمدة ساعة للنظر فيه، وكان امامه حسب الإجراءات خياران: إما ان يقبله، ويشطب البلاغ، ويخلي سبيل المتهمة، أو يرفضه ويسير في الإجراءات، ويستمع الى قضية الدفاع، فماذا فعل ؟!

حرية التعبير في البحرين من سئ إلي أسوأ

 

     تنحدر البحرين مثلها مثل معظم الدول العربية إلي هاوية سحيقة في علاقتها بحرية الرأي والتعبير ، ويتدهور الأمر بسرعة شديدة من حجب مواقع علي الإنترنت إلي إلقاء القبض علي نشطاء حقوق الإنسان ، والإعتداء علي المعارضين السياسيين وغيرها من الممارسات ، التي وصلت لتطال المجال الطلابي والجامعي . فقد ذكرت مدونة محمد العثمان  أن جامعة البحرين إتخذت قرارا تاريخيا في العسف والظلم حيث قررت إلغاء تسجيل الطالبة نور حسين في مقررات الفصل الدراسي الثاني للعام (2008 – 2009 ) بالرغم من اجتيازها للمواد باقتدار وبنسبة مرتفعة . وذلك بتهمة "توزيع أوراق تتضمن إساءة إلى الجامعة وإدارتها، وتتضمن إثارة الطلاب وتهييجهم ضد أنظمة الجامعة".

مأساة مدون سوري في وطن يعادي الحريات

 

       أمر شديد الصعوبة والخطورة في آن واحد أن تمارس نشاطا يهدف لتكريس ومنح أو توسيع مدي أي من الحريات في المجتمع السوري ذو السطوة الأمنية الرهيبة ، والأخطر أن تدافع عن حقوق الإنسان فعلا وقولا ، وتمارس التدوين لتكتب وتنشر أرائك دفاعا عن حرية الرأي والتعبير . وتلك في حد ذاتها مأساة .

مصر الرسمية ضد القضية الفلسطينية

 

     كانت مصر علي مر تاريخها الداعم الأكبر للقضية الفلسطينية ، وبالرغم من تخلي مصر الرسمية ممثلة في النظام المصري عن دورها في دعم الشعب الفلسطيني – علي العكس تماما من مصر الشعبية والجماهيرية – إلا إن عداءها للمناضلين الفلسطينين ، وداعمي القضية الفلسطينية لم يبلغ سوءا ما بلغه هذه الأيام ، جعل النظام المصري من مصر طاردا لمؤيدي الشعب الفلسطيني ، وللمناضلين الفلسطينين أنفسهم الذين أصبحت إقامتهم في دول أخري – سواء كانت عربية أم لا – أفضل وأكثر أمانا لهم من الإقامة بمصر .

الأخوان والمرأة في الأردن : مزيد من العداء

 

        بالرغم من كل التقدم العلمي والتقني الذي تشهده البشرية حاليا ، والذي تغلغل – بفعل سطوة الفضائيات والإنترنت – إلي أقاصي بقاع الأرض وأدمجها في هذا العالم ، وخلع عنها رداء عزلتها ، إلا أن المنطقة العربية ، والإسلامية منها تحديدا ، ما زالت تعيش في مناخ ظلامي معادي لكل أشكال التطور الاجتماعي التي تشهدها تلك المرحلة التاريخية من مراحل تطور البشرية .

شهادات التعذيب في المحكمة- من يأمن في هذا الوطن؟

في ظل أزمة الثقة، مسرحية بخش لن تكون النهائية:

 

من يأمن في هذا الوطن؟

 

مراسلون بلا حدود - بسبب الحجب الآلي، قلق عارم على حرية التعبير في الإمارات

بين الترشيح الآلي والحجب "العرضي"، قلق عارم حيال حرية التعبير على الإنترنت
تعبّر مراسلون بلا حدود عن بالغ قلقها حيال حرية التعبير على شبكة الإنترنت إثر صدور بيانات عن جهات أساسية في هذا القطاع. ففي 17 تشرين الأول/أكتوبر 2008، أعلن المتحدث باسم هيئة تنظيم الاتصالات في الإمارات أن الهيئة تفكر في حجب أجزاء من الشبكة الاجتماعية فايسبوك علماً بأن الشركة المزودة لخدمة الإنترنت الأكثر أهمية في الإمارات، اتصالات، قد حجبت مدوّنة مجرّد إنسان (http://mujarad-ensan.maktoobblog.com) الشهيرة بسبب محتواها منذ خمسة أيام.