التدخل الإيراني الخبيث

التدخل الايراني  الخبيث
الرابطة الوطنية لابناء عشائر سوريا ، تراقب منذ عام 2001 التدخل الايراني السافر في شؤون المجتمع السوري
وترى ان هذا التدخل يشكل خطر كبير على التوازن الاجتماعي في الوطن السوري .
خلال حكم الرئيس الراحل (حافظ الأسد)، ورغم احتفاظه بتحالف استراتيجي مع إيران، إلا انه لم يسمح لأساليب نشر الثورة الإيرانية او المد الفارسي  بالتسلل إلى سوريا، وكان بانتظام وإصرار يلجم التواجد الإيراني، بل انه عمد في مراحل مختلفة إلى إغلاق المعاهد والمؤسسات وحتى المستوصفات، الممولة إيرانياً، وكان حجم الأسد الأب وسطوته وقدرته على إدارة العلاقة مع إيران.. يحول دون فتح أي باب لمناقشة إجراءاته في مواجهة تغلغل المؤسسات الإيرانية في سوريا.
بينما رأينا في عهد الابن الوريث ، بدأت هذه التوازنات تتزعزع والتحفظات تتراجع.
 فالتغلغل الإيراني في سوريا اصبح واضح وخاصة في المناطق والمحافظات الشرقية من البلاد ، والتي هي اشد فقرا ،  و ان تجنيس الإيرانيين والعراقيين ذوي التوجهات الإيرانية، بمنحهم الجنسية السورية من قبل النظام.. وقد تجاوزت أعدادهم المليون حتى الآن، ويقيم معظمهم في منطقة (السيدة زينب) وما حولها من دمشق، في حين يحجبها عن المواطنين الاكراد السوريين منذ اربعين عاماً...؟
 المزيد