رسالة مفتوحة للاسرة التربوية: بين الوزارة والنقابات ضاع الجمل بما حمل؟؟

لقد بلغت الأمور حدا من التعفن والتجييش الاعلامي لم يسبق له مثيلا في قطاع من المفروض موظفيه هم صفوة المجتمع, لكن للأسف وصلت لقناعة : كما تكونوا يولى عليكم
والناس على دين ملوكهم , فمن غير المنطقي ان تخرج نقابة محترمة له سمعة ومصداقية الى حد ما بجدول طويل عريض وتقول بلا حياء أو خجل هذا هو الأجر الحقيقي لعمال التربية في شهر أفريل.
والله شعرت بالخجل من إستخفاف الوزارة بالمعلمين وتلاعبها بهم وهاهي UNPEF بدورها تتلاعب  بالعمال وتستخف بعقولهم اتقول ان الاجر الحقيقي للعمال أقل بأكثر من النصف من الاجر الذي أدعته الوزارة . وهم حقيقة في الأمر سيان ووجهان لعملة واحدة.
فلقد تمعنت ودرست وحسبت لمدة  يوم كامل في الجدول المنشور من طرف النقابة السالفة الذكر لكن للاسف وجدته غير دقيق البتة ويحمل تناقض صارخ وتدليس وتغليط مقصودين, فالوزارة أكثر ذكاء لأن لديها خبراء شياطين وأعطت ارقام اجمالية دون ان تخوض في التفاصيل.اما النقابة فلقد فصلت وشرحت  مما جعلها تدخل في تناقض.
الدليل القاطع والبرهان الساطع لبهتان وكذب نقابة التربية:

اقرأ المزيد