مراسلون بلا حدود - بسبب الحجب الآلي، قلق عارم على حرية التعبير في الإمارات

بين الترشيح الآلي والحجب "العرضي"، قلق عارم حيال حرية التعبير على الإنترنت
تعبّر مراسلون بلا حدود عن بالغ قلقها حيال حرية التعبير على شبكة الإنترنت إثر صدور بيانات عن جهات أساسية في هذا القطاع. ففي 17 تشرين الأول/أكتوبر 2008، أعلن المتحدث باسم هيئة تنظيم الاتصالات في الإمارات أن الهيئة تفكر في حجب أجزاء من الشبكة الاجتماعية فايسبوك علماً بأن الشركة المزودة لخدمة الإنترنت الأكثر أهمية في الإمارات، اتصالات، قد حجبت مدوّنة مجرّد إنسان (http://mujarad-ensan.maktoobblog.com) الشهيرة بسبب محتواها منذ خمسة أيام.
في هذا الإطار، أعلنت المنظمة: "إننا نعبّر عن بالغ أسفنا لوقوع الإمارات العربية المتحدة في فخ الترشيح المفرط سعياً منها إلى السيطرة على محتوى المنشورات الإلكترونية مع احتمال حجب مواقع إلكترونية بلا مبرر مع أنها من الدول النادرة التي تملك قانوناً يرعى شؤون الصحافة الإلكترونية. لذا، نناشد اتصالات برفع الحجب عن مدوّنة مجرّد إنسان وهيئة تنظيم الاتصالات في الإمارات الحرص على عدم تحويل الشبكة إلى ضحية التفاني في العمل لأن الترشيح يعرّض حرية التعبير للخطر".<!--break-->
إن مدوّنة مجرّد إنسان محجوبة منذ 12 تشرين الأول/أكتوبر وكان صاحبها قد نشر في اليوم السابق مقالاً بعنوان "اضحك معي وقل: اقتصادنا بخير" حلل فيه آثار الأزمة المالية الأمريكية على الإمارات (http://www.rsf.org/article.php3?id_article=28936).
وحالياً، لا يمكن النفاذ إلى بعض صفحات من الشبكة الاجتماعية فايسبوك. الواقع أن هيئة تنظيم الاتصالات في الإمارات تصنّف المحتويات "المسيئة" ضمن 13 فئة تشمل "النيل من المصلحة العامة"، و"الإساءة إلى الأخلاقيات والنظام العام والأمن القومي" بالإضافة إلى الإساءات التي تطال "انسجام المجتمع" و"الإسلام". وفي 17 تشرين الأول/أكتوبر، أفاد المتحدث باسم هيئة تنظيم الاتصالات في الإمارات بأنه "إذا أصبحت غالبية محتوى الموقع ضد هذه السياسات ولا يكون لدينا طريق آخر لوقف المواد المحظورة سوى الحجب، فإن الجهات المعنية قد تمنع الموقع كله". وفي العام 2006، أقدمت الهيئة على منع النفاذ إلى بعض الشركات المزودة لخدمة الاتصال الهاتفي عبر الخط شأن سكايب (http://ww.skype.com).
الجدير بالذكر أن الإمارات العربية المتحدة تلجأ إلى تكنولوجيا المبرمج الأمريكي سمارت فيلتر لترشيح محتوى المواقع الإلكترونية التي تعالج مسائل الدين، والسياسة، والتقاليد. وفي 18 تشرين الأول/أكتوبر، أشارت هيئة تنظيم الاتصالات في الإمارات إلى أن موقع صحيفة أراب تايمز (الكويت) قد تعرّض "للحجب العرضي" بسبب مرشّحات آلية تستخدمها اتصالات على الشبكة علماً بأن كلاً من تونس والمملكة العربية السعودية الواردتين على لائحة "أعداء الإنترنت" يستعمل تقنية الترشيح هذه.
في الإمارات العربية المتحدة، يمكن سجن متصفح إنترنت لمخالفته الدين الإسلامي وإهانة دين تعترف الدولة به وانتهاك القيم والمبادئ الأسرية بموجب المواد 15 إلى 20 من القانون الراعي للجرائم الإلكترونية النافذ منذ العام 2006.
http://www.rsf.org/article.php3?id_article=29018---UNITED ARAB EMIRATESDeliberate blocking, “accidental” blocking and filtering all pose threat to online free expression
Reporters Without Borders is concerned about online free expression in the United Arab Emirates following recent comments by leading Internet sector officials. The spokesman for the Telecommunications Regulatory Authority (TRA), which oversees the EAU’s Internet, said on 17 October that the authority was considering “deliberately blocking” access to part of the social networking website Facebook.
The warning came just five days after access to one of the country’s most popular blogs, Mujarad Ensan (“Just a Man”: http://mujarad-ensan.maktoobblog.com), was blocked by the EAU’s leading Internet Service Provider, Etisalat, because of its content.
“We regret that the EAU is falling into the trap of trying to control online content by means of all-out filtering or blocking websites without explanation,” Reporters Without Borders said. “It is nonetheless one of the few countries to have an electronic press code. We urge Etisalat to unblock the Mujarad Ensan blog and we call on the TRA to ensue that the Internet does not fall victim to overzealous officials, as filtering is dangerous for free expression.”
Access to the Mujarad Ensan blog was blocked on 12 October, the day after its author posted an entry entitled “Let’s laugh together: our economy is doing well,” in which he analysed the impact of the US subprime crisis on the UAE .
Some of the Facebook website’s pages are currently inaccessible in the UAE. According to the TRA, there are 13 categories of “objectionable” content that include violation of the “public interest,” offence to “decency, public order and national security” and attacks on “social harmony” and Islam.
The TRA spokesman said on 17 October that, since most of Facebook’s content violated these rules and since the TRA did not have the technical resources to censor just the objectionable content, “the competent authorities could block access to the entire site.” The TRA already blocked access to Internet telephony (VoIP) providers such as Skype (http://ww.skype.com) in 2006.
The UAE authorities use SmartFilter, a US-made software programme, to filter websites for religious, political and sexual content. The TRA reported on 18 October that the website of the Kuwait-based daily Arab Times was “accidentally” blocked by automatic filters deployed by Etisalat. This filtering method is also used in Tunisia and Saudi Arabia, which are both on the Reporters Without Borders list of “Internet Enemies.”
Under articles 15 to 20 of a cyber-crime law that took effect in the UAE in 2006, an Internet user can be imprisoned for online “opposition to Islam,” insulting any religion recognised by the state or contravening “family values and principles.”
MORE INFORMATION / http://www.rsf.org/article.php3?id_article=29017