لماذا نعمل علي تشجيع وتقوية المدونات السودانية ؟

لاننا نقترح الانترنت كوسيلة لدعم حرية التعبير وزيادة قدرات  الناشطين والفاعلين مجتمعياً في التنسيق لانجاز اعمالهم الجماعية علي ارض الواقع في مجالات رصد وتوثيق الحقوق و مناصرتها و تأتي مبادرتنا بالعمل علي تقوية الصحافة الشعبية الالكترونية وحفز نشاط المدونين السودانيين في الانتخابات كاحدي هذه المجالات التي نري أنها في حاجة للاستفادة من الطفرة التكنلوجية في العالم والتوسع الكبير الذي حدث في مجال الاتصالات بالسودان ومحاولة توظيف ذلك جيداً  لمارسة الحق في التعبير والمشاركة في الانتخابات سواء باتاحة المعلومات عن الانتخابات للجميع أو برصد وتوثيق ومراقبة السلوك الانتخابي .. ولأننا نري أن وسائل الاعلام المقروءة والمسموعة والمرئية الرسمية وغير الرسمية في السودان تواجه صعوبات وتعقيدات عديدة فيما يتعلق بحرية التعبير والنشر نجد أن الصحافة الشعبية الالكترونية ( المدونات ) تتميّز بجملة من الخصائص التي من بينها: القدرة على التكيّف مع تطوّر وسائل الاتصال وتطوّر أدوات الرقابة والضغوطات الاجتماعيّة والسياسيّة .. و بناءاً علي تجربة عمل مستمرة مع الناشطين مجتمعياً بعدد من ولايات السودان و اسقصاء للحاجة في ميدان العمل الحقوقي الصحفي والقانوني نشعر بضرورة رفع قدرات الناشطين في مجال الانتخابات في كيفية استخدام الانترنت والمدونات كصحافة شعبية الكترونية تعبر عما يدور في الواقع خاصة بولايات السودان البعيدة عن دائرة الاعلام والتي و بالرغم من المجهودات المبذولة من مراسلي الصحف أنها مبادرات فردية متناثرة لن تردم الفجوة الواسعة بين واقع الولايات المعزول عن الصحف اليومية التي تتم طباعتها وادارتها من العاصمة وتشكو هي نفسها ظروف بالغة التعقيد والقسوة من ناحية الرقابة الامنية المفروضة عليها ،في الوقت الذي نجد أن الدولة تحتكر نشاط الاذاعة والتلفزيون ، ولأننا نلاحظ باعجاب نمو نشاط المدونين السودانيين في المنتديات  والمدونات بشبكة الانترنت والذي صار وسيلة اعلامية نشطة ولها تأثيرها لتميزه بمستويات أعلى من التعبيروالحرية و التنوع نري ضرورةالعمل علي تعزيزدور الصحافة الشعبية الالكترونية ومصداقيتها في الساحة الإعلاميّة باعتبارها وسيلة تفاعلية لنشروتوفير وتبادل المعلومات ورصد وتوثيق السلوك الانتخابي ،جميعها عوامل تجعل ظهور اي شكل من اشكال الاعلام الشعبي (البديل ) عامل مؤثر وضروري  جدا في ملء هذا الفراغ وتشجيع التعبير الحر لنشطاء المجتمع