بعد مسرحية المؤتمر النقابة تحت مستشار الحزب الحاكم هي خلية حزبية أو قسم لوكالة الإتصال الخارجي الحكومية ؟؟؟

 

 

 

 


 

أثناء أشغال المؤتمر بعث الإنقلابيون  على المكتب المنتخب ببرقية لرئيس الجمهورية ؟؟؟
و مسرحية  الإنتخابات نتائجها  كما كان مخطط لها من قبل و لأن قيادة التجمع  برئاسة الرئيس بن على الذي هو رئيس الدولة لا تريد مفجأة  جديد بعدما تصورت أنها بتغير الجمعية الموالية  إلى نقابة قطعت الطريق أمام النقابة المستقلة التي كان سيأسسها لطفي الحاجي  فإذا بالإنتخابات الحرة  جاءت بمكتب مستقل فكان هذا الإنقلاب و التنصيب لقيادة موالية في مسرحية سئية الإخراج  و الهدف من كل هذا هو  أن يكون  الرئيس المنصب و المنتظر جمال الكرماوى المستشار في التجمع الدستوري الديمقراطي و الذي كان الأول في القائمة الفائزة اليد المطلقة للتجمع و الحكومة  من داخل النقابة

عدنان الحسناوى

نص الخبر كما بث في أخبار يوم 15/أوت /1970 في قناة تونس 7الرسمية

الصحافيون التونسيون يثمنون الحرص الدائم لرئيس الجمهورية على مزيد الرقي 
بالمشهد الإعلامي الوطني

ثمن الصحافيون التونسيون عاليا الحرص الدائم للرئيس زين العابدين بن علي على مزيد الرقي بالمشهد الإعلامي التونسي انسجاما مع النقلة النوعية التي يشهدها قطاع الاتصال في العالم بما يخدم طموحات المجتمع التونسي ويحافظ على هويته الحضارية ويسهم في إشعاع تونس إقليميا ودوليا وذلك في كنف الالتزام بالمصداقية والموضوعية والولاء للوطن. 
وعبر الصحافيون التونسيون في برقية إلى رئيس الجمهورية بمناسبة انعقاد المؤتمر الاستثنائي للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين يوم السبت عن خالص الشكر لسيادة الرئيس لما حققه من انجازات ومكاسب متواصلة لفائدة القطاع الإعلامي عامة والصحفيين بصفة خاصة. 
وضمنوا البرقية خالص مشاعر التقدير لما كرسه رئيس الدولة من قيم ومبادئ الجمهورية التي ساعدت على توفير مناخ ديمقراطي ساهم في ترسيخ الوعي المدني وتفعيل المشاركة في الشأن العام من خلال الانخراط الإرادي والمسؤول والفاعل في المنظمات والجمعيات الوطنية خدمة للتطلعات التقدمية للمجتمع التونسي.

مصدر نص الخبر

http://www.tunisie7.tn/evennement_detail.php?code=69&evennement=1417&langue=ar