بتونس في أكتوبر 2009 إنتخابات بلا إنتخاب

 انتخابات معلومة النتائج مسبقا، فمن لا يعلم من الآن أن بن علي سيكون هو الفائز بالرئاسة للمرة الخامسة على التوالي بنسبة تفوق الـ90 % أمام منافسين عيّنهم بنفسه و أن بوشيحة الوحيد الذي سيحصل على نسبة أكثر من( 3 % )... و من منكم لا يعلم أن "التجمع الدستوري"، سيكون الفائز بنصيب الأسد (75 %) أي 161 مقعد من مقاعد البرلمان و بالتالي فوز القوائم التي تقدم بها , و في حين سيكون للمعارضة 53 مقعد أي نسبة (25 %) , و ستعطى لهم كل حسب درجة ولائه و حسب الدور الذي يقوم به والجهد الذي يبذله في تجميل واجهة الإستبداد بمساحيق الديمقراطية الزائفة؟

الأمر عدد 2069 لسنة 2009 المؤرخ في 7 جويلية 2009 المتعلق بضبط عدد المقاعد بمجلس النواب والدوائر الانتخابية وتوزيع المقاعد على الدوائر، نص على أنه تطبيقا للفقرة الأولى من الفصل 72 من المجلة الانتخابية حدّد العدد الجملي للمقاعد بمجلس النواب بـ214 مقعدا. وتطبيقا للفقرة الثانية من الفصل 72 من المجلة الانتخابية حدّد عدد المقاعد المخصصة للدوائر الانتخابية بـ161 مقعدا توزع على مختلف الدوائر الانتخابية بكامل تراب الجمهورية.

و طبعا ستكون حركة الديمقراطيين الاشتراكيين في أول القائمة, بعد إعلان العقيد القذافي مساندته لبن علي في هذه الإنتخابات , و ذلك تمهيدا للدور الذي ستلعبه في إضعاف المعارضة تحت عنوان : لا للتطبيع و لا للإستقواء بالأجنبي , و في نفس الوقت يكون لنظام بن على التمويل الليبي بكل الأشكال لمواجهة انخفاض المساعدات الأوروبية – الأمريكية .

عدنان الحسناوى