الجزائر

بعد المداولة

الاهداء الى والي الجلفة و زير التجارة

عن احترام القانون  ؟

صحـ آفة جديدة في سيرك عمار

لأن كثيرا من محتوى الانترنت هو مجرد نقل ونسخ من أماكن أخرى فقد أصبحت العبارة القياسية التي تستعمل للدلالة على محرر التدوينة من قبل منصات التدوين غالبا ما تكون: "أضافها" وليس كتبها أو حررها، ورغم أن أداة كتابة المدونين غالبا ما تكون لوحة مفاتيح الحاسوب فإنهم يذيلونها بعبارة تقول: "بقلم فلان بن فلان"، لكن مدونا فريدا من نوعه اختار التعبير بأداة غريبة لا توجد في عدة المبدعين.

ينادي مدوناته بالسيرك، ويسمي قلمه السوط، يتلاعب بالألفاظ رقص المهرج، ويقفز بين المعاني وثب المخاطر، في ربيع سنة 2008 افتتح د.عمار يزلي أشهر مدون ساخر بالجزائر  سيركه الأول في مدونات بلوجسبوت، حيث استمر يلوح بسوطه إلى بداية 2008، تاريخ هجرته إلى منصة مكتوب العربية للتدوين وأكبر مجتمع للتدوين العربي، مهرج السيرك أحب مكتوب التي أحضنها مدونته سيرك عمار واستمر ينشر بها سخريته، إنها نفس مكتوب التي لا يعترف بها مواطنه  المدون عصام حمود والتي يحملها ذنب تردي مستوى التدوين العربي.

عمار يزلي كما يعرفه المدون والصحفي الجزائري الخير شوار:"قاص جزائري من جيل السبعينيات وصحافي من أهم الكتّاب الساخرين في الجزائر، ترأس تحرير صحيفة « الصح آفة » بعد إعلان التعددية السياسية والإعلامية في الجزائر، وكان سقف الحرية فيها يصل إلى حد الجنون. وعند إعلان حالة الطوارئ مع الغاء المسار الانتخابي سنة 1992 أوقفت الصحيفة المشاغبة التي يعمل بها يزلي، فأسس صحيفة أخرى عنوانها «النح لا» (والنح في العامية الجزائرية هو نقيض الصح)، فصودر العدد الأول من المطبعة ولم ير النور لحد الآن، وبعدها أكمل أطروحته للدكتوراه، وأصبح أستاذا جامعيا في علم الاجتماع، في جامعة وهران، غير أن هذا المشاغب لم «يتب» عن الكتابة الساخرة التي بقي يمارسها حينما يتيسر له الأمر متنقلا من منير إعلامي إلى آخر، ووجد أخيرا المنبر الذي ينشر فيه زاوية «سيرك عمار» التي اشتهر بها منذ أيام «الصح آفة».

مدونات الجزائر: شتات،انطواء، انقسام واحتشام.

     سعيد بن جبلي، 23 يونيو 2009

قلما وجدت صعوبة توازي التي اعترضتني لما عزمت على تناول قضايا الجزائر انطلاقا من مدوناتها، صعوبة في العثور على مجمع أو فهرس الكتروني أو دليل مواقع خاص بالمدونات الجزائرية، فقد توجت رحلة بحثي برجوعي خالي الوفاض، وصعوبة في العثور على مدونات تتناول قضايا المواطن والمجتمع بتميز أ واحترافية، فمن خلال انطباعاتي الأولى لاحظت شحا تدوينيا وتواضعا في المحتوى الإخباري والتحليلي في المدونات الجزائرية مقارنة مع نشر الخواطر والإبداعات الشعرية أو التي تشبه الشعر، ما لمسته بنفسي اكتشفت لاحقا أن المهتمين بالتدوين والمدونين الجزائرين أنفسهم واعون به، حتى لقد تم وصف الحال بتعبير جامع يقول: في الجزائر.. كثيرٌ من المدوّنات قليل من المدوّنين،  كما يتسا ئلون لماذا نحن أكثر احتشاما؟.

حاميها حراميها

 

حماية العقار في أيدي مخربين وليس حماة

انتهاك أكثر  336 هكتار من العقار بأوراق مزورة

مديرية أملاك الدولة  بالجلفة في قفص الاتهام لكنها غائبة أو مغيبة (..)

 

هيئة الدفاع : الملف لم ياخذ مجراه القانوني الصحيح وتم تغييب متهمين فاعلين؟

القضية التي فجرتها مكالمة هاتفية لرئاسة الجمهورية

 

القضية التي فجرتها مكالمة هاتفية لرئاسة الجمهورية

اطارات في الضمان الاجتماعي ومقاولون في مواجهة تهم ثقيلة

"المندبة" كبيرة والميت فأر

النيابة العامة : نترك التقدير للمجلس

الدفاع : المتهمين تعرضوا لتحقيقات قمعية من طرف الدرك

واقع ملفات وتحقيقات الجريمة

 

الخبر حوادث تكشف واقع التحقيقات و ملفات الجرائم ومحاكماتها  بالجلفة

تشكيك في كفاءة الضبطية و إهمال للأدلة العلمية ؟

النيابة : هناك وسائل بدائية و غياب طبيب شرعي بالولاية يعطل التحقيقات ....الدفاع : نتساءل أين عمل الضبطية و هناك خروقات لقرينة البراءة .