الإمارات

القضاء الإماراتي يقوض حرية الصحافة

 

      تعاني الصحافة كمهنة وممارسة ، والصحفيون كذلك الممارسون للمهنة من تضييق شديد ، إنتهاكات , وعداء شديد من جانب الأنظمة الحاكمة في الكثير من دول العالم ، ويتركز ذلك العداء ويأخذ أشكال فعلية في دول العالم الثالث وبالأخص المنطقة العربية التي تعج بالعديد من الإنظمة والممالك المفتقدة للشرعية ، والتي تري أن عدوها الأول هو كشف الحقائق والممارسات القائمين بها أمام العالم أجمع وأمام شعوبهم ، وهي في التحليل الأخير الهدف الأول لمهنة الصحافة ، ما جعل المهنة وممارسوها الهدف الأول للممارسات القمعية لتلك الأنظمة .

الإمارات مقر الوكالة الدولية للطاقة المتجددة وسكانها تحت رحمة غبار مصانع الإسمنت!

-    "تعطيل" صحيفة "الإمارات اليوم" 20 يوماً

سالم آل تويه 4 يوليو 2009

    

    ترتفع درجات الحرارة في بلدان الخليج لتبلغ أرقاماً مخيفة، فبالأمس -على سبيل المثال لا الحصر- بلغت 56 درجة! ويبدو أن هذا الصيف الجهنمي أصاب بعدواه كتاب المدونات فتوقف أغلبهم عن كتابة مواضيع جديدة.

    أحمد منصور في مدونته "مواطن إماراتي مغلوب على أمره" ودَّع شهر يونيو الماضي بالكتابة عن الحدث الاستثنائي في المنطقة:  إقرار اللجنة التحضيرية للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا) أبو ظبي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة مقرّاً رئيسيّاً للوكالة.

الإمارات: حرية تعبير غائبة ومعلمون مجبرون على مغادرة سلك التعليم

سالم آل تويه  27 يونيو 2009

    غياب الحرية في الإعلام المحلي وقضية المعلمين الإماراتيين المبعدين من عملهم هما الموضوعان الأبرز في المدونات الإماراتية هذا الشهر، إذ يبدو أن التغيير الحقيقي والإصلاح في أي مجتمع يمران من خلال إعلاء صوت حرية التعبير، فمن هنا يُنادى بالإصلاح ليصل إلى أكبر عدد ممكن وينتشر، عبر  الدور المفترض للصحافة والإعلام، والواقع في الإمارات يقول إن دور الصحافة والإعلام يعاني من غياب حرية التعبير، وقد سبق أن أوقفت صحف عن النشر، ومنعت مقالات لكتاب إماراتيين من النشر في الصحف المحلية وتعرض أصحاب مواقع إلكترونية للتحقيق والاحتجاز والمحاكمة والسجن.

من خلال مؤتمر صحفي في دبي: هيومن رايتس ووتش: قانون الإعلام الإماراتي يقوض حرية التعبير

Arabic +English

خلال مؤتمر صحفي في دبي بتاريخ 13-4-2009 

الإمارات العربية المتحدة: قانون الإعلام يقوض من حرية التعبير

المحاذير المبهمة على المحتوى الإعلامي والقيود المشددة تعيق استقلال الصحافة

مأساة مواطن عربي في بلد عربي

 

المواطن العربي – خاصة الفقير – مواطن منتهك الكرامة ، لا حقوق له ، ولا قيمة إنسانية – داخل دولته وخارجها - في عرف دول وقعت علي إتفاقيات حقوق الإنسان وإتفاقيات مناهضة التعذيب كنوع من إكمال ديكور ديمقراطي ، يهدف لإقناع الجهات المانحة والمؤسسات المالية الدولية – ولو جزئيا – بأن تلك الدول تهتم ، أو في طريقها لتهتم ، بقضايا حقوق الإنسان والحريات ، بعد أن وضعت قضية الإهتمام بحقوق الإنسان في صدارة الشروط التي تمنح القروض بناءا علي إهتمام الدولة الممنوحة للقروض بها .

والمواطن العربي الفقير مواطن جوال يبحث عن لقمة العيش في كل مكان داخل وخارج وطنه ، ويعاني الأمرين في الدول التي يذهب للعمل فيها ، وتنتهك حقوقه كمواطن من الدرجة الثانية جاء ليزاحم أبناء تلك البلد فرص العمل ، أو بسبب نظرة عنصرية له من أهل البلد الأصليين ، ولا يشفع له كونه يعمل عملا شريفا ، أو أن أوراقه مكتملة وسليمة ، أي أنه يطارده إنتهاك حقوق الإنسان داخل وخارج وطنه .

الاتحاد الدولي للصحافيين يرحب بتعليق قانون تنظيم الأنشطة الاعلامية في الامارات

 الامارات بروكسل (كونا) -  14/02/2009  

رحب الاتحاد الدولي للصحافيين اليوم بقرار رئيس دولة الامارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بوقف تنفيذ قانون تنظيم الأنشطة الاعلامية في الامارات الذي أقره المجلس الوطني الاتحادي (البرلمان) بالاجماع في شهر يناير الماضي.

وقال السكرتير العام للاتحاد الدولي للصحافيين ايدان وايت في بيان صدر اليوم "نحن نرحب باعادة النظر في قانون الاعلام الجديد في دولة الامارات" مضيفا انه "يتيح فرصة للتفكير من جديد حول كيفية تعزيز حرية الصحافة في دولة الامارات العربية المتحدة".