البحرين

سياسة "وين ما كان"!

سياسة "وين ما كان"!*

بقلم: محمد العثمان

الرسالة الثانية للشيخ حمد: مَا هـَـكـذا تـُـورَدُ يـَا شَـيخُ الإبـل

بيدك لا بيد عمرو #4:

الرسالة ُ الثانية:

 مَا هـَـكـذا تـُـورَدُ يـَا شَـيخُ الإبـل

 

السلطات البحرينية تحاكم من ينتقدها

فيما أكدت أن هدفها تحقيق المصلحة العامة

إخلاء سبيل الكاتبة ضيف بضمان إقامتها واتهامها بتحقير «القضاء»

المنطقة الدبلوماسية - عادل الشيخ

البحرين إلي الأسوأ قدما

 

      عادة ما تتسبب الممارسة الفعلية لأي نشاط يراهن علي حرية الرأي والفكر والتعبير – خاصة في دول المنطقة العربية - عن إحباط شديد للمناضلين من اجل تحسين الأوضاع الديمقراطية ، والذين تفاءلوا سابقا ببعض الخطوات التي إتخذت هنا أو هنا من جانب بعض حكومات المنطقة ، بغرض التنفيس عن حالات القمع والكبت الشديد التي عانت منها شعوب وجماهير تلك المنطقة لفترات طويلة ، ولتجنب إنتقادات المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية الكبري . ولكن الممارسة الفعلية أثبتت أن هناك عداء شديد بين هذه الأنظمة وبين الديمقراطية ، وسرعان ما فشلت هذه الأنظمة في التعايش مع بعض الإصلاحات الديمقراطية الطفيفة ، وعادت مرة أخري إلي سيرتها الأولي ، حيث القمع والحصار والسجن هم الحل الأمثل للتعامل مع المعارضين سواء السياسيين أو نشطاء المجتمع المدني .

سياسات خنق الحريات تتواصل في البحرين

 

بالرغم مما هو مشاع ومتعارف عليه من أن البحرين تمر بتجربة ديمقراطية يقودها ملك البحرين ، حيث أجريت إنتخابات شارك فيها معظم البحرينين ، وأتيح للمرأة الحق في التصويت والمشاركة ، وأستطاع الشيعة بالرغم من القمع الممارس ضدهم كأقلية ممارسة بعض الحراك السياسي والإجتماعي . إلا أن البحرين كأي دولة عربية – خليجية ذات تراث غير ديمقراطي سرعان ما تدراكت الأمر ، وشعرت أن سياسات ممارسة الديمقراطية – ولو بشكل جزئي ومقيد - وفتح الأبواب المغلقة أكثر تكلفة للنظام الحاكم من ممارسة سياسات تخنق التطور الديمقراطي ، وتحد من تطور وإزدهار المجتمع المدني ، وكما يقول المثل العربي الشائع " عادت ريما لعادتها القديمة " ، تراجعت البحرين وعادت مرة آخري لممارسة سياسات قمعية .

البحرين وسوريا :هل وراء الأكمة ما وراءها

 

     تتشابك العلاقات بين دول المنطقة العربية خاصة دول الخليج والشرق الأوسط المفعمة بالتوترات والتي تموج بقدر غير عادي من الصراعات أحيانا بسبب الموقف من الاحتلال الإسرائيلي ، وأحيانا بسبب الموقف من دعم القوي الراديكالية ، أو قيام احدي الدول بدعم المعارضة في الدول المجاورة ، وكذلك المحاولات القديمة للأنظمة الناصرية والبعثية بمحاولات تصدير مفهومها عن الحكم للدول المجاورة ، وتعد الآن هي نفس المحاولات التي تبذلها الأنظمة الإسلامية لتصدير نمط الحكم وأنماط المعيشة بها للدول المجاورة لها .

غزة بين المسمار والسمسار!*

غزة بين المسمار والسمسار!*

بقلم: محمد العثمان

إن لم تتحرك الأنظمة السياسية العربية باتجاه انقاذ وحماية غزة فإنها بذلك تدق آخر مسامير نعش منظمة جامعة الدول العربية. وتحويلها إلى حائط مبكى لأمة العرب!

عريضة نشطاء ومدافعين عن الحقوق في البحرين


عريضة نشطاء ومدافعين عن الحقوق في البحرين ديسمبر 2008م

نحن الموقعون أدناه،

نشطاء ومدافعون عن حقوق الإنسان نعمل بمفردنا ومع آخرين على حماية وتعزيز الحقوق الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والمدنية، والسياسية في البحرين

واستناداَ على مواد الإعلان المتعلق بحق ومسؤولية الأفراد والجماعات وهيئات المجتمع في تعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية المعترف بها عالمياً، المعروف بـ"إعلان حماية المدافعين عن حقوق الإنسان" الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في ديسمبر/كانون الأول 1998م. وتحديداً المادة الأولى من الإعلان والتي تنص على أن:

تقرير سري جدا

 

تقرير سري جدا

كتبت اثناء الحرب اللبنانيه و هي من روائع اشعار نزار القباني و هي اشبه
 بما يمر به العرب اليوم و كل يوم