شاعر - تكفير - القضاء - حكم - حبس - إخوان مسلمين - إسلام

تواطأ النظام الأردني يحبس الحريات

 

       بالتقريب : لا يوجد نظام عربي – بما فيها الأردني - واحد سواء جمهوري أو ملكي يحظي بشرعية سياسية أو إجتماعية ، أو يحظي بقبول أو إجماع شعبي ، كلها إنظمة أتت عبر إما إنقلابات عسكرية ، إنتخابات مزورة أو عبر ملكيات وراثية . وبالتالي تبحث طوال الوقت عن قوي إجتماعية وسياسية تستطيع الإستناد عليها عبر حالة من التواطأ المستتر بين الطرفين ، وعبر تبادل مصالح تأتي غالبا علي حساب قوي تقدمية ، وعلي حساب حقوق وحريات كثيرة . وعادة ما تكون القوي الإسلامية هي حصان طروادة الذي تستخدمه تلك الأنظمة ولا يعني ذلك أن القوي الإسلامية لا تحقق مكاسب ، بل علي العكس فمكاسبها لا تقل عن مكاسب الإنظمة في تلك المعادلة .