وثيقة ، اغتيال عرفات

من قتل القائد ياسر عرفات ؟

 كتب : عبدالعظيم محمد احمد 
تضج الساحة الفلسطينية والعربية هذه الايام بتداعيات ما  اثارته الوثيقة التي كشفها   أمين سر اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) فاروق القدومي عن تواطؤ محمود عباس ومحمد دحلان مع السلطات الإسرائيلية لاغتيال الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات. حبث كان  القدومي قد قال  في حديث لقناة للجزيرة إن الوثيقة التي  لدبه  صحيحة، وإنه لم يتهم أحدا بالتورط في اغتيال عرفات بل اكتفى بعرض الوثيقة المذكورة، ودعا من يشك في صحة تلك المعلومات أن يثبت عكس مضمون الوثيقة.وأضاف القدومي أنه حصل على الوثيقة في عام 2004، وتبين له لاحقا من خلال تصرفات الرئيس الفلسطيني محمود عباس والمسؤول السابق في الأمن الوقائي محمد دحلان أن مضمون الوثيقة صحيح. وكان القدومي قال في مؤتمر صحفي بالأردن الأحد الماضي: إن عرفات أودع لديه قبل وفاته محضرا لاجتماع سري جمع عباس ودحلان مع رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق أرييل شارون وضباط من الاستخبارات الأميركية، وتم التخطيط فيه لاغتيال عرفات وقيادات أخرى من فصائل المقاومة الفلسطينية.. وسنحاول في مقالات قادمة من خلال رصدنا لنشاط المدونين بالانترنت ان نعكس بعض ملامح ردود الافعال لهذه الاتهامات الخطيرة التي اشارت لها الوثيقة ..