سوريا

بسبب إنتقاده لإيران : إعادة اعتقال كاتب وسياسي سوري

 

     سوريا مجتمع قمعي غني عن التعريف ، من أبشع الأنظمة السياسية الديكتاتورية ، ويعاني المعارضون السوريون أبشع الانتهاكات الجسدية والمعنوية ، ويقبعون سنوات طويلة في المعتقلات السورية – بلا محاكمة أو بمحاكمة مفبركة وملفقة – بلا سبب جوهري سوي بعض انتقادات عادية للغاية توجه لأي نظام حكم في العالم ، ولكن تعامل النظام السوري يختلف تماما ، وفي الحالة التي نحن بصدد الكتابة عنها مد النظام السوري الخط علي استقامته ولم يعد يقبل ليس فقط انتقادات موجهة له بل كذلك انتقادات موجهة لحلفائه .

دراسة في السعودية تظهر تعرض 93 في المئة من السعوديات يتعرضن للضرب

دراسة في السعودية تظهر تعرض 93 في المئة من السعوديات يتعرضن للضرب

أوضحت نتائج دراسة سعودية حديثة أن معظم أنماط العنف الأسري الشائعة والمعروفة كالعنف اللفظي والبدني والنفسي والإجتماعي والإقتصادي والصحي والجنسي والحرمان والإهمال تنتشر في المجتمع السعودي، إلا أن بعض تلك الأنماط تعدّ أكثر شيوعًا في المجتمع السعودي مقارنة مع المجتمعات الأخرى.

اقرأ المزيد

سوريا : النظام الديكتاتوري يقتل التدوين

يثبت النظام السوري دائما ، وبلا كلل ، أنه نظام شرس وقاس ، كاره تماما للحريات وخاصة حرية الرأي والتعبير ، نظام منعدم الرحمة يمضي الوقت الأكبر في مراقبة شعبه وحصاره وعزله عن العالم الخارجي تحت دعاوي المقاومة والصمود . وأكثر ما لا يطيقه النظام السوري الآن ويعامله بقسوة شديدة هو التدوين. وفي هذا لا يرحم النظام السوري المدونين أيا كانت أعمارهم أو اهتماماتهم ، هل يستطيع أي شخص عاقل أن يصدق أن مدونة تبلغ من العمر بالكاد 19 عاما رهن الاعتقال منذ 3 أشهر دون أن يعرف أهلها لها مكانا .

جرائم النظام السوري لا تنتهي

 

    من الصعب أن تجد نظاما شبيها بالنظام السوري في قسوته ، شراسته ، وإستبداده ، ومن الصعب أيضا في عالم اليوم الذي يشهد تغيرات درامية سريعة ناجمة عن ثورة المعلومات وحريات إنتقالها ، وثورة الإنترنت أن تجد دولة تطلق يد أجهزتها الأمنية إلي الحد الموجود في سوريا ، ضاربة عرض الحائط ، ومتجاهلة – بلا اي عناء – لكل المعاهدات والإتفاقيات الدولية ، وكل معايير وقوانين حقوق الإنسان ، ما يجعل الشعب السوري يرزح تحت عناء طويل لا ينتهي ، ويجعل ممارسة التعذيب والإعتقالات في سورية سياسة ثابتة لا تتزحزح ، وجزء من بنية حياة النظام والمواطن السوري _ بالطبع بإختلاف المنظور والمعاناة .

الإفراج عن الداعية السوري عبد الرحمن كوكي بموجب عفو رئاسي خاص

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان ان السلطات السورية أفرجت مساء يوم أمس الثلاثاء 16/2/2010 عن الداعية السوري الشيخ عبد الرحمن كوكي بموجب قرار عفو خاص صادر عن رئيس الجمهورية العربية السورية .

جدير بالذكر ان أجهزة الأمن السورية كانت قد اعتقلت الشيخ عبد الرحمن كوكي بتاريخ 22/10/2009 إثر عودته من قطر بعد مشاركته في برنامج الاتجاه المعاكس في 20/10/2009 على قناة الجزيرة الفضائية الذي ناقش قضية النقاب وقرار شيخ الأزهر بمنعه ،وأصدرت محكمة الجنايات الأولى بدمشق بتاريخ 10/2/2010 حكما بالسجن لمدة سنة واحدة بحقه بتهمة إثارة النعرات العنصرية والمذهبية.

وكان الداعية عبد الرحمن كوكي أنكر خلال جلسات محاكمته التهم الموجهة إليه وقال :"معاذ الله أن أكون قد أسأت للسيد رئيس الجمهورية او لسورية او نلت من هيبة الدولة فتاريخي يشهد لي بذلك وبالنسبة لإثارة النعرات الطائفية والمذهبية فان عضو لجنة حوار الأديان وأنا مع الوحدة الوطنية".

في سوريا : المحاكم العسكرية للأقليات

 

    إنها لكارثة أن تكون داخل هذا الوطن العربي المنكوب بأنظمته ، المريضة بإدمان القهر والقمع ، والكارهة والمعادية بكل جوارحها لحرية الرأي والنقد والتعبير والتنظيم المستقل عن سلطتها ، والمضطهدة تماما لكل الأقليات التي تحيا في ظل حكمها العتيد ، تذيقهم الوبال وتمنع كل الحقوق الممكنة والبسيطة للغاية ، وحينما يتجاوزون الخطوط الحمراء المتاحة لأي أقلية يكون مصيرهم – لا القضاء العادي – بل القضاء العسكري بكل جبرته ، وذلك بالطبع بعد أن ينكل بهم إيما تنكيل .

منظمة حقوقية تؤكد تزايد أعداد الممنوعين من السفر في سورية

المنظمة العربية لحقوق الانسان في سورية

 أعلنت منظمة حقوقية سورية ان عدد الممنوعين من السفر في البلاد في ازدياد مطرد خاصة خلال الأشهر الأخيرة 'حيث يشاع بأن عدد الممنوعين من السفر في سورية قد أصبح عشرات الآلاف'، مشيرة إلى أنها تتلقى اتصالات يومية من منخرطين جدد في هذا المضمار.

اقرأ المزيد

تهديد إسرائيلي بقصف اهداف استراتيجية في دمشق

سوريا:

حذر مسؤول أمريكي من قصف مواقع حساسة واستراتيجية في العمق السوري في حال إقدام دمشق على تزويد حزب الله اللبناني ببطاريات صواريخ "إس. إيه. 2" وتغيير موازين القوى فى المنطقة وتهديد أمن إسرائيل.

وأنه لن تندلع الحرب بين لبنان وإسرائيل في المستقبل المنظور إلا إذا تجاوزت سورية الخطوط الحمر المتفق عليها.

وأنه منذ انتهاء حرب يوليو "تموز " ترصد الاستخبارات الدولية كافة.

اقرأ المزيد