أطباء يُعلقون على قرار إلزام المستشفيات بإذاعة السلام الجمهوري: لا علاقة له بالوطنية ولا بالصحة

رئيسية ملفات

علاء عوض ساخرًا: رحت العيادة شغلت السلام الجمهوري شعر المرضى بالشفاء فجأة وانصرفوا دون حاجة للكشف

سمير: ليس له مثيل في العالم.. والقسم الحالي وضعه الإخوان ولا علاقة له بقسم أبقراط

علاء غنام: القرار يتسم بالبراءة السياسة .. نحتاج وزير كفء فنيا ويمكن تدريبه سياسيا وليس أمنيا

 

علق أطباء على قرار الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، بإلزام المستشفيات بإذاعة السلام الجمهوري ثم يعقبه قسم الأطباء يوميًا، وأكدوا أنه لا علاقة له بالوطنية ولا بالصحة.

وقال الدكتور خالد سمير، عضو مجلس نقابة الأطباء السابق: «إذاعة السلام الجمهوري ليس له مثيل في العالم، وليس له علاقة بالوطنية ولا بالصحة».

وتابع: «سبحان الله وزيرة الصحة لا تعلم أن القسم الحالي للإخوان عندما أداروا نقابة الأطباء ولا علاقة له بقسم أبقراط».

وكتب الدكتور علاء غنام، عضو لجنة إعداد مشروع قانون التأمين الصحي الشامل، في حسابه على «فيس بوك»: «لن أعلق على خبر إذا صح فهو شكلي ويتسم بالبراءة السياسة ونقص الخبرة السياسية، لن انشغل بما هو في الهوامش، جوهر الموضوع ليس في قرار عابر في زمن عابر وإنما في حوكمة المنظومة برشاد نحن نحتاج وزير منفذ كفء فنيا ويمكن تدريبه سياسيا وليس أمنيا».

وأضاف: «هناك فارق كبير، الوطنية ليست شعار، وإنما أداء كفء، المجلس الأعلى ضرورة لوضع الرؤية، والاتجاه الاستراتيجي للنظام، والوزير وجهازه التنفيذي عليه الالتزام بما يوضع، مثلا المجلس حدد الهدف الكبير في تحقيق التغطية الصحية الشاملة من خلال إعادة بناء النظام بقانون له طبيعة دستورية، هو التأمين الصحي الشامل، دور الحكومة كلها ووزير الصحة العمل التدريجي لتحقيق ذلك وفي نفس الوقت».

وأضاف غنام: «تحسين الوضع الصحي الحالي وتخفيف أزماته الآنية في خطين متوازين. اللهم أنا بلغنا. ولايهم».

وتابع: «قرار صدر عفوا من شدة البراءة السياسية، على الأقل محتاجة مستشار سياسي فاهم سياسة وسياسات لحين تشكيل مجلس أعلى للصحة للتفكير».

وقال الدكتور علاء عوض، أستاذ الكبد والجهاز الهضمي بقصر العيني، في حسابه على «فيس بوك»: «رحت العيادة … شغلت السلام الجمهوري، ووقفت المرضى في طابور تحية العلم، ثم ألقيت عليهم قسم أبقراط، شعر المرضى بموفور الصحة والشفاء فجأة، وانصرفوا دون حاجة لتوقيع الكشف عليهم … وابتسمت السكرتيرة لأنها خلاص حتروح … وأغلقت العيادة وانصرفت وأنا اهتف في أعماقي، تحيا مصر».

يذكر أن وزيرة الصحة والسكان، أصدرت اليوم الثلاثاء، قرارًا تم تعميمه على جميع مستشفيات الجمهورية، ينص على إذاعة السلام الجمهوري ثم يعقبه قسم الأطباء يومياً، عن طريق الإذاعة الداخلية بكل مستشفى.

وأوضحت الوزيرة، أن هذا القرار يعزز من قيم الانتماء للوطن لجميع المستمعين في المستشفيات، سواء للمريض أو الأطقم الطبية، مضيفةً أن بث القسم سيذكر الأطباء بمبادئ الإنسانية المنصوص عليها في القسم، والتي هي أساس أي عملية خدمية نبيلة تقدم للإنسان.

اترك تعليق