قصة غواص مصري ساعد في إنقاذ «أطفال الكهف»: شارك بشكل تطوعي | صور

رئيسية كل الدنيا

شارك خالد زكي الغواص المصري ضمن فريق الغواصين العالمي الذي نجح في إنقاذ أطفال الكهف بتايلاند الـ12 بالإضافة إلى مدربهم، وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورًا للغواص المصري، وأشادوا بمشاركته في الإنقاذ الأطفال، وهو الحدث الذي حظي بنسبة متابعة على مستوى العالم.

وقال حسن الطيب، رئيس جمعية الإنقاذ والغوص البحري بالبحر الأحمر لموقع «العربية نت» إن الغواص زكي كان ضمن الفريق الذي شارك في الملحمة الإنسانية المعروفة بإنقاذ أطفال الكهف بتايلاند، والتي انتهت أمس الثلاثاء بخروج جميع الأطفال.

وأضاف أن خالد زكي أحد أبرز الغواصين في مصر وفي جنوب سيناء وتحديداً مدينة شرم الشيخ، ومن المحترفين في مجال التصوير تحت الماء، ويقدم دورات في هذا المجال للراغبين.

وأضاف أن زكي شارك بشكل تطوعي في العملية من أجل الإنسانية وليس من أجل المال أو الشهرة، خاصة أن عملية الكهف تأثر العالم بها إنسانياً، وتابعها بقلق وشغف وترقب، وتنفس الملايين الصعداء بعد نجاح العملية، ونجاح الفريق في إنقاذ الأطفال.

يذكر أن القوات الخاصة بالبحرية التايلاندية أعلنت، الثلاثاء، إخراج 12 طفلا ومدربهم علقوا 17 يوماً في كهف غمرته مياه الفيضانات، وسدت مخارجه في قصة شغلت العالم كله على مدار الأيام الماضية.

اترك تعليق